التخطي إلى المحتوى
ديوان حقوق الانسان في الكويت يعترض على قرار الستين والتمييز ضد الوافدين
قرار الستين

الديوان الوطني لحقوق الإنسان بدولة الكويت يوضح رأيه في بعض القضايا الهامه من ضمنها  سحب رخص القيادة من الوافدين.

وفي هذا السياق فقد أكد السفير جاسم المباركي رئيس الديوان الوطني لحقوق الإنسان ان قرار الستين غير مدروس وغير ناضج وغير صحيح كما انه «لا يجب المبالغة في رسوم تفوق طاقة الإنسان.

أما فيما يتعلق بالتوجه لسحب رخص القيادة من قسم كبير من الوافدين فقد اشار المباركي الى ان هذا قرار غير مدروس، ولن يدخل حيز النفاذ لأنه قرار تمييزي ولا يتلاءم مع القوانين الدولية ولا مع حقوق الإنسان بشكل عام، ويضر بالاقتصاد، وأعتقد أنه لن يطبق

هذا ويتراسل الديوان الوطني لحقوق الإنسان بدولة الكويت مع الجهات الحكومية في هذا الخصوص، لكن لم تحسم الحكومة أمرها ولا يوجد قرار واضح حتى الآن»، مضيفاً «لا نقبل كلا التوجهين سواء في قضية قرار الستين أو سحب رخص القيادة.

من جانبه أشاد الدكتور طارق الشيخ ممثل الأمين العام للأمم المتحدة المنسق المقيم لدى دولة الكويت بالجهود التي تبذلها الكويت في مجال تطوير آليات حقوق الإنسان وحرصها على حمايتها وتعزيزها، منوهاً باهتمام الكويت البالغ بمعاهدات ومواثيق حقوق الإنسان الدولية من خلال إدماج تلك الأهداف في الخطط التنموية للدولة، خاصة المتعلقة في دعم قضايا المرأة والطفل وكبار السن والتعليم والرعاية الصحية هذا وفقا لما نشرته صحيفة الراي.

إقرأ أيضاً :