التخطي إلى المحتوى
قرار الشيخ حمدان بن زايد بشأن جدول المخالفات والغرامات لـ المخالفات البيئية
المخالفات - حمدان بن زايد

ورد في الصحف المحلية في دولة الامارات العربية المتحدة ووسائل الإعلان أنباء جديدة بشأن قرار عاجل من صاحب السمو حمدان بن زايد بشأن المخالفات والغرامات حيث أصدر الشيخ حمدان بن زايد قراراً بشأن جدول المخالفات والغرامات لمخالفي التشريعات البيئية في أبوظبي.

وفي هذا السياق وفي إطار تعزيز دور الهيئة التنظيمي والرقابي، ودعم آلية التصدي للأنشطة والأفعال التي تؤثر سلباً على البيئة، وتغطية كافة الممارسات المضرة بالبيئة وغير المتضمنة في التشريعات البيئية السارية بما يحقق تعزيز مستوى الامتثال للتشريعات البيئية في الإمارة. فقد أصدر ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس مجلس إدارة هيئة البيئة – أبوظبي سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان قراراً في شأن قائمة المخالفات والغرامات الإدارية لمخالفي التشريعات البيئية في إمارة أبوظبي

هذا وقد صرح مصدر مطلع ان هذا القرار يسهم في امتلاك الهيئة لأداة قانونية تمكن المفتشين من تطبيق قائمة المخالفات والغرامات الإدارية على المنشآت والمشاريع والأفراد بشكل مباشر مما سيقلل من عدد الإحالات القضائية للمخالفات البيئية.

أيضا يتضمن القرار إمكانية التصالح علي المخالفات التي يجوز التصالح عليها وفق معايير محددة لدى الهيئة كطبيعة المخالفة وأثرها أو ضررها البيئي مقابل تخفيض قيمة المخالفة المقررة بنسبة 25%، وهو الأمر الذي سيحفز المنشآت والمشاريع للتصالح مع الهيئة لتخفيض قيمة المخالفات بشرط إزالة أسباب المخالفة أولا (إن تطلب ذلك).

الجدير بالذكر انه تم تصنيف المخالفات إلى ثلاث فئات تتمثل في

  1. مخالفات الأنشطة التنموية والصناعية
  2. مخالفات الصيد البري والتنوع البيولوجي والمحميات
  3. مخالفات الصيد البحري والتصريفات في البيئة البحرية.

هذا وتم تحديد قيمة الغرامات لكل مخالفة بحسب عدد مرات ارتكاب المخالفة حيث تتدرج هذه القيمة بداية من ارتكاب المخالفة للمرة الأولى، وارتكاب المخالفة للمرة الثانية وتكرار المخالفة لأكثر من مرتين، وتتراوح قيمة الغرامات الإدارية المقررة بين 1000 درهم و1000000 درهم وذلك حسب طبيعة المخالفة ومدى الضرر الذي تسببه للبيئة ومعدل تكرارها هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم.

إقرأ أيضاً :