التخطي إلى المحتوى
حقيقة حظر التجوال بالسعودية بعد ارتفاع منحنى إصابات كورونا
حقيقة حظر التجوال بالسعودية بعد ارتفاع منحنى إصابات كورونا

حقيقة حظر التجوال بالسعودية بعد ارتفاع منحنى إصابات كورونا من جديد حيث تم تصدر هاشتاق "حظر التجول"، اليوم قائمة الترند على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في المملكة.

حالة جديدة بين المغردين ومطالب بحظر التجوال ,ومخاوف جديدة من انتشار فيروس كورونا من جديد .


ومن الجنانب الأخر يأتي تصدر هاشتاق "حظر التجول" الترند في المملكة، بعد نقاش بين المغردين حول مدى إمكانية إعادة فرض الحظر الكلي بالمملكة بعد ارتفاع المنحنى الوبائي لإصابات كورونا في المملكة خلال الأيام الأخيرة.

وقبل أيام كشف المتحدث باسم وزارة الصحة د. محمد العبد العالي، أن المنحنى الوبائي في المملكة لإصابات فيروس كورونا يشهد ارتفاعًا ملحوظًا، خلال رصد الحالات الإيجابية للإصابة بالفيروس.

حسم الجدل

وفي وقت سابق حسمت الوزارة الجدل بشأن العودة إلى فرض الحجر والاحترازات الصحية المشددة في المملكة، حيث قال متحدث الصحة في لقاء مع برنامج "الراصد" على قناة "الإخبارية"، أنه لا عودة إلى الحجر والاحترازات الصحية المشددة – بمشيئة الله-، والتي كان لابد منها في مراحل سابقة، مشيراً أن الوضع الآن تغير نظراً لتوفر اللقاحات ووعي المجتمع، والإقبال على الجرعة التنشيطية.

وبدأت الوزارة أول أمس، تطعيم الفئة العمرية من "5-11" عامًا بلقاح كورونا، وذلك حرصًا على سلامتهم وحمايتهم من المتحورات والمضاعفات.

الجرعة التنشيطية

وطالبت الوزارة بضرورة تلقي الجرعة التنشيطية للوقاية من تحورات كورونا المستجدة، لافتة إلى أن الجرعة تعطى بعد 3 أشهر من الجرعة التنشيطية، كما تعطى للفئات من 18 عام وأكبر، وأنها لا تختلف عن أعراض الجرعات السابقة، وأن المناعة بالإصابة السابقة لا تغني عنها.

وشددت على ضرورة توخي الحذر والعمل على الحد من انتشار الفيروس، عن طريق التقيد بالإجراءات الاحترازية، والحفاظ على صحة المجتمع والأفراد، والمسارعة في استكمال وتلقي الجرعات المستحقة، والحصول على الجرعات التنشيطية التي تعزز من مستويات المناعة.

إقرأ أيضاً :