التخطي إلى المحتوى
نتائج التحقيق في واقعة موظف التجمع
موظف التجمع

بسبب معاناته من تعنت مديره بحقه وتوبيخه وتهديده بالحرمان من حقوقه المالية بالتزامن مع مروره بضائقة مالية أجهدت سلامه النفسي قام أحد الموظفين العاملين بأحد شركات خدمة العملاء بمصر، بإنهاء حياته وإلقاء نفسه من الطابق الثالث، أثناء العمل عقب العبارات الموبخة التي قالها له المدير وخصم أربعة أيام من راتبه بسبب زيادة عدد مرات دخوله الحمام لفترات طويلة.

وفي هذا السياق فقد قامت إحدى الموظفات العاملات في الشركة المعنية واسمها، رشوان البغدادي، بإجراء مقابلة صحفية كشفت فيها أن الواقعة كانت يوم الثلاثاء الماضي، وقام المسؤولون بالشركة بتجاهل الواقعة وهو ما كان سببا في اعتزامها التحث في الأمر على وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلان والصحف، كي لا يضيع حقه وفقا لما نشرته صحيفة الوطن.

وعلى صعيد متصل فقد قامت السيدة بإجراء مداخلة هاتفية مع أحد القنوات التليفزيونية كشفت من خلالها وصولها مقر العمل فور حدوث الواقعة مباشرة ووفاة زميلها نور الدين، موضحة أن أسباب قيامه بإنهاء حياته معاملة مديره السيئة وقيامه بشكل مستمر بتوبيخه والقيام بخصم عدة أيام من راتبه الشهري بالإضافة إلى تهديده بالفصل من العمل بالتزامن مع مروره بشائقة مالية كبيرة زكان يترقب الحصول على مكافأة نهاية الخدمة الخاصة به للتمكن من تسديد الديون الخاصة به والتي أرهقته ماليا ونفسيا.

في وقت كان الضحية يمر فيه بضائقة مالية وينتظر المكافأة السنوية ليسدد ديونه" بحسب ما بثته قناة "أم بي سي مصر.

وقام زميل آخر له بالتوضيح أنه خلال الاسبوع المنقضي قام المدير باستعداؤه وقام بإبلاغه عن الأمر بخصم 4 أيام من راتبه بسبب كثرة دخول الحمام، رغم أن ظروفه الصحية مؤخرا واصابته بمرض السكري موضحا أن إدارة الشركة كانت تتعمد اجباره على الاستقالة وحرمانه من من الحصول على مكافأة نهاية الخدمة. التي من المقرر صرفها خلال فبراير القادم.

ومن الجدير بالذكر فإن الواقعة قيد التحقيق من قبل النيابة العامة المصرية.

إقرأ أيضاً :