التخطي إلى المحتوى
شروط السماح للموظفة بـ العمل عن بعد في الإمارات
عمل الموظفة الأم

صدر قبل ساعات في دولة الامارات العربية المتحدة تعميم وزاري جديد بشأن تحديد الموظفات المسموح لهن بالعمل عن بعد خلال الفترة القادمة وتوضيح ضوابط وشروط الاستفادة من القرار وفي هذا الإطار فقد قامت"الاتحادية للموارد البشرية" بإصدار تعميم جديد بشأن تنظيم عمل الموظفة الأم العاملة في الحكومة الاتحادية.

وفي هذا السياق فقد قامت وسائل الاعلام والصحف المحلية في الامارات بنشر تفاصيل القرار الجديد الصادر عن الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، في نبأ عاجل اليوم الخميس الموافق 30 ديسمبر 2021.

وقد صدر التعميم الخاص بتنظيم عمل الموظفة الأم بالحكومة الاتحادية وتوجيهه إلى جميع الوزارات وكافة الجهات الاتحادية بالدولة وذلك في أعقاب تحويل نظام الدراسة خلال أول أسبوعين في الفصل الدراسي الثاني لتصبح "دراسة عن بعد" بدءا من 3 يناير القادم.

ويأتي التعميم الجديد الخاص بتنظيم عمل الموظفة تنفيذا للتوجيهات الصادرة بضرورة دعم الموظفة التي تعمل في الحكومة الاتحادية خلال فترة تعلم أبنائها عن بعد.

الموظفات المسموح لهم بالعمل عن بعد والشروط حيث يسمح للموظفة الأم العمل عن بعد في عدة حالات:

أولا: إذا كان أم لطفل في المرحلة الدراسية من الصف السادس فما تحتها.

ثانيا: إذا كانت أم لطفل من أصحاب الهمم.

ثالثا: إذا كانت أم لطفل يعاني من أمراض مزمنة، ويحتاج إلى تواجد مرافق معه.

ضوابط صدور الموافقة للموظفة الأم بالعمل عن بعد:

- أن تكون الوظيفة التي تعمل بها الموظفة متوفر بها شروط وضوابط نظام العمل عن بعد وذلك طبقا لقرار مجلس الوزراء بهذا الشأن وهو القرار رقم /27/ لسنة 2020م .

- ألا يكون حصول الموظفة الأم على الموافقة بالعمل عن بعد سببا في التأثير على سير العمل بالجهة الاتحادية التي تعمل بها.

- تحصل الموظفة الأم على الموافقة في ضوء جدول دراسي معتمد من قبل المدرسة المسجل فيها الطفل.

- تقييد فترة السماح للموظفة بالعمل عن بعد بفترة الدراسة عن بعد.

- تقديم الموظفة الأم لطفل من أصحاب الهمم والذي سوف يتم تطبيق التعلم عن بعد عليه بتقديم تقرير طبي لجهة عملها يثبت أن طفلها يحتاج إلى تواجد مرافق معه.

- ألا تكون الموظفة الأم من الكادر الطبي أو الكادر التعليمي.

حالات السماح للموظف بالعمل عن بعد:

إذا كانت زوجته الموظفة الأم تؤدي مهام عملها في الكادر الطبي أو التعليمي، ووفقاً للشروط سالفة الذكر.

إقرأ أيضاً :