التخطي إلى المحتوى
غرامة 10 الاف ريال وقرارات قاسية بحق العمالة الوافدة والسعوديين
غرامة 10 الاف ريال

غرامة 10 الاف ريال ، حيث قد نص القرار على أن عدم الالتزام بتطبيق تنظيمات ، وقرارات الوزارة الصادرة المنظمة للظروف الاستثنائية مخالفة ، عقوبتها 10 آلاف ريال تتعدد بتعدد الحالات والعاملين.

ومن خلال هذا فقد أدى تسارع انتشار إصابات كورونا في السعودية على مدار الأيام الماضية، إلى اتخاذ المملكة لمزيد من القرارات الهادفة لمحاصرة انتشار الوباء، وكان آخر هذه القرارات ما أعلنته وزارة الحج والعمرة السعودية، أمس الثلاثاء، بشأن إلغاء تكرار العمرة وإمكانية حجز تصريح جديد فور الانتهاء من التصريح السابق، مشيرة إلى أن المدة المسموحة لتكرار طلب السماح بأداء عمرة جديد هي 10 أيام من تاريخ انتهاء العمرة السابقة.

وبالتالي فقد تم التأكيد على الارتباط بين هذا القرار الأخير وزيادة إصابات كورونا في السعودية، أرجعت وزارة الصحة السعودية، في بيان، سبب التعديل في تحديد المدة المسموحة لتكرار العمرة إلى الإجراءات الاحترازية التي جرى إعادة تطبيقها في الحرمين الشريفين والمملكة، وفقا للزيادة المتسارعة في إصابات كورونا في السعودية خلال الأيام الماضية.

ومن خلالها فقد أعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، ارتفاع أعداد إصابات كورونا في السعودية بنحو 70%، والحالات الحرجة بنحو 50% خلال يوم واحد، مشيرة إلى تسجيل حالتي وفاة و2585 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

ومن ناحيتة فقد قال محمد العبد العالي، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة السعودية، في وقت سابق، إن المنحنى الوبائي لفيروس كورونا في السعودية، يشهد تسارعا عاليا في الارتفاع، مضيفا أن الموجات السابقة مرت بمراحل عدة، لكن الموجة الأخيرة هي الأعلى بلا منازع، حسب قوله ، وقد أعلنت وزارة الداخلية السعودية، قبل أيام، عن تفعيل القرار الخاص بارتداء الكمامات.

وايضا تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي في الأماكن المغلقة والمفتوحة، والأنشطة والفعاليات، بداية من صباح 30 ديسمبر الماضي، وذلك في إطار مساعي المملكة لاحتواء انتشار فيروس كورونا في السعودية ، وأشارت وزارة الداخلية السعودية إلى أنّ القرار الأخير بإعادة فرض الالتزام بالإجراءات الاحترازية .

وارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي، يأتي انطلاقاً من حرص حكومة المملكة على حماية صحة المواطنين والمقيمين وقاصدي الحرمين الشريفين والحفاظ على سلامتهم بعد تزايد معدلات انتشار فيروس كورونا في السعودية.

إقرأ أيضاً :