التخطي إلى المحتوى
التعليم السعودي : تعديلات جديدة في آليات الحضور للعام الدراسي 1443.. حضوري ام عن بعد؟
عديلات جديدة في آليات الحضور للعام الدراسي 1443

تهتم وزارة التعليم بالسعودية بالتطوير والرقي بالعملية التعليمية والحفاظ على أمن وسلامة جميع الطلاب في جميع المراحل التعليمية واولياء أمورهم ، من هنا اتخذ التعليم السعودي نهجا جديدا في اليات الحضور للعام الدراسي الجديد 1443 من أجل عام دراسي امن وفعال.

حيث أصدر التوجيه السامي بموافقته على آليات العودة للعام الدراسي ١٤٤٣هـ، بما يعكس اهتمام القيادة الرشيدة -حفظها الله- بصحة أبنائها وبناتها الطلبة ومنسوبي التعليم، وتسخير الإمكانات لاستمرار رحلتهم التعليمية، والتكامل والتنسيق مع وزارة الصحة السعودية.

أيضا ولزيادة التأكيد صرحت وزارة التعليم السعودية، اليوم، "صدور التوجيه السامي بالموافقة على آليات العودة للعام الدراسي 1443هـ؛ بما يعكس اهتمام القيادة، بصحة أبنائها وبناتها الطلبة ومنسوبي التعليم، وتسخير الإمكانات لاستمرار رحلتهم التعليمية، والتكامل والتنسيق مع وزارة الصحة السعودية".

إبجانب ذلك ، اكدت وزارة التعليم السعودية خلال بيان لها إنه حرصًا على سلامة الطلاب والطالبات وأسرهم ومجتمعهم خلال العودة الحضورية للعام الدراسي المقبل 1443هـ، وفي ضوء ما تمت دراسته في اللجان العليا؛ فقد صدرت الموافقة بالعمل وفقًا للترتيبات التالية:

أولًا: بشأن التعليم الجامعي، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والتعليم العام للفئات العمرية (12) عامًا فأكثر؛ لابد من الحصول على جرعتين من اللقاح لحضور أعضاء هيئة التدريس ومنسوبي الجامعات، والمعلمين والمعلمات، والطلاب والطالبات للمرافق التعليمية، مع توجيه وزارة الصحة بتوفير كميات كافية من اللقاحات، وتوفير اللقاح لكل من لم يجده؛ وذلك من خلال موقع يسجل فيه لهذا الغرض، وأن يستكمل ذلك قبل يوم الأحد 14/ 1/ 1443هـ الموافق 22/ 8/ 2021م.

ثانيًا: قيام وزارة الصحة السعودية بتسجيل مواعيد لأخذ اللقاح آليًّا للطلاب والطالبات الذين لم يتلقوا اللقاح ممن أعمارهم (12) عامًا فأكثر.

ثالثًا: بشأن التعليم العام للفئة العمرية الأقل من (12) سنة؛ لابد من الحصول على جرعتين من اللقاح لحضور المعلمين والمعلمات والعاملين في المرافق التعليمية، وتعود الدراسة الحضورية بدءًا من تاريخ وصول التغطية بجرعتين من اللقاح إلى (70%) من السكان، أو تاريخ 24/ 3/ 1443هـ الموافق 30/ 10/ 2021م، أيهما أسبق.

رابعًا: قيام هيئة الصحة العامة بالاشارة إلى وزارة التعليم والجامعات والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، بما تراه من الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الصحية لعودة الدراسة الحضورية لتطبيقها خلال مدة لا تتخطى (أسبوعًا).

من ناحيتها ستقوم وزارة التعليم السعودي بالمتابعة مع كل الجهات المعنية؛ لسرعة تنفيذ القرارات الصادرة عن التوجيه الكريم، وستقوم ايضا وزارة التعليم بالتعميم على جميع إدارات التعليم بالترتيبات اللازمة لذلك، كما تؤكد الوزارة ضرورة المبادرة للحصول على جرعتين من اللقاح لعودة الدراسة حضوريًّا، وتثني وزارة التعليم السعودي التعاون الجبار لجميع المساهمين في العملية التعليمية وحرصهم على سلامة أبنائنا وبناتنا الطلبة وعوائلهم.

اعلان موقف التعليم السعودية من العودة الحضورية أم لا للعام الدراسي 1443هـ

وفي وقت سابق ، بينت وزارة التعليم السعودية عن استعدادها للعودة الحضورية في العام الدراسي المقبل، من خلال رفع نسب تحصين منسوبي التعليم العام ضد فيروس ‎كورونا، مؤكدةً على استمرار جهودها لزيادة أعداد المحصَّنين حفاظاً على سلامة الجميع.

من جانبه الدكتور "حمد بن محمد آل شيخ" وزير التعليم السعودي قام بالإعلان عن توقيت بداية العام الدراسي الجديد، حيث سيكون من المقرر عودة الطلبة الى المدارس يوم الأحد الموافق 19 أغسطس 2021.

أيضا بين الوزير السعودي وضع خطة بنظام ثلاثة فصول، وتم إقرار هذه الخطة من أجل الحفاظ على الأبناء الطلبة من وباء كورونا المنتشر، حيث تعتبر هذه الخطة بمثابة قرار احترازي وتحصيني، تحد وتقلل من حضور الطلبة إلى المدارس.

واذاعت ايضا صحيفة الميدان التعليم السعودية عن مصادر قولها بأن وزارة التعليم وضعت سيناريوهات لاستئناف العام الدراسي الجديد حضورياً.

واكد العديد من المسئولين : إنه تم تصنيف الفصول الدراسية في مدارس التعليم العام إلى 4 مستويات، بناءً على عدد الطلاب، ومستوى تحقيق التباعد الجسدي في كل فصل.

وأوضحت وزارة التعليم السعودي، أن الحضور في المستوى المنخفض والمتوسط مدة 5 أيام كل أسبوعين، في جميع المراحل التعليمية عدا مرحلة رياض الأطفال.

وبالنسبة لتهيئة الأسر لأبنائها الطلاب والطالبات من أجل العودة للمدارس حضورياً بعد أسبوع، أوضح عبداللطيف الحمادي المستشار التربوي أن عودة الطلاب ستكون في 21 محرم المقبل أي بعد شهر و6 أيام، التي تليها عودة المعلمين والمعلمات في 14 محرم، وتسبقها عودة الهيئة الإدارية في 29 ذو الحجة الجاري لتهيئة المدارس بعد انقطاع عامين تقريباً.

وركز على ضرورة التهيئة النفسية للطلاب والطالبات، خاصة بعد انقطاع قرابة السنتين عن المدارس ومساعدتهم على تنظيم الوقت بالتشجيع على النوم مبكرًا وعدم السهر

وتنبأ بأن تكون الدراسة في المرحلة الابتدائية "تعليماً عن بُعد"، وستقسم ايضا الدراسة في الفصول إلى شعبتين، ويحضر الطلاب خمسة أيام خلال أسبوعين، لضمان التباعد الجسدي وتطبيق الإجراءات الاحترازية.