التخطي إلى المحتوى
بعد تسريبات الرجوع للحياة الطبيعية نهاية الشهر الجاري .. السعودية ترد وتحسم قرارها النهائي
تسريبات الرجوع للحياة الطبيعية نهاية الشهر الجاري

بعد تسريبات الرجوع للحياة الطبيعية في المملكة مع نهاية الشهر الجاري ، السلطات السعودية ترد وتحسم قرارها النهائي بشأن هذا الأمر .

تسريبات الرجوع للحياة الطبيعية نهاية الشهر الجاري ، فقد يظن الناس أنه وبعد فك فترة الحظر خلال الأشهر الماضية ، قد تعود الأمور لما كانت عليه بسهولة، ولكن الذي لا يعلمونه أن المملكة بالذات وكونها تحتضن عشرات الجنسيات المختلفة من جميع أنحاء العالم .

فلن تتخذ أي قرار إلا بحذر شديد وسوف تكون آخر الدول التي سوف تعيد الحياة بشكلها الطبيعي ، حرصا منها على سلامة وأمن مواطنيها وزائريها خاصة أن المملكة من الدول التي يزورها ملايين الناس سنويا حول العالم لآداء فريضتي الحج والعمرة ، وفيما يتعلق بالعودة للحياة الطبيعية.

تحاول الحكومة السعودية جاهدة تخفيف القيود المفروضة بسبب تفشي فيروس “كورونا المستجد” قدر المستطاع، وأنه يصعب الجزم بعودة الحياة إلى طبيعتها هذا العام 2022 وتشير التوقعات أن الحياة ممكن أن تعود لشكلها الطبيعي قبل كورونا .

عند بداية فصل الصيف من العام الجاري 2022 ، وقد يكون الباحثون والأطباء حول العالم وجودا لقاح نهائي يقضي على الفيروس بشكل فعال ، ولكن في حال توقف أو تحددت أعداد الإصابات أو زادت حالات التعافي بشكل كبير وملحوظ، فأنه من الطبيعي جدا أن تبدأ المياه بالعودة لمجاريها شيء فشيئا، حيث لن تضحي المملكة بمواطنيها وزوارها بسهولة، وإنما تتمهل لتتخذ القرار الصائب دائما.

إقرأ أيضاً :