التخطي إلى المحتوى
السعودية.. تحذير من "مديرية الجوازات" للعمال الوافدين
تحذير جديد من مديرية الجوازات

من السعودية الان تحذير جديد من "مديرية الجوازات" ، لكافة العمال الوافدين الي المملكة والمقيمين علي أراضيها ، أولها الحرمان من دخوال الاراضي السعودية .

حيث قد ذكرت المديرية العامة للجوازات في السعودية أن العمال الأجانب الذين يسافرون إلى خارج البلاد ولا يعودون سوف يحرمون من دخول المملكة لمدة ثلاثة أعوام، وفقا لما ذكرت صحيفة "عكاظ" المحلية.

ومن هنا فقد أوضحت الصحيفة أن لا يجوز للعامل الأجنبي أن ينهي إقامته وهو خارج المملكة، وأن التعليمات لا تسمح لا بتحويل تأشيرة الخروج والعودة إلى خروج نهائي طالما أن المستفيد (العامل) لم يعد إلى السعودية.

وبدورها فقد لفتت إلى أنه يستثنى من ذلك العمال الذين يعودون إلى العمل مع نفس صاحب العمل القديم ولكن بعد الحصول على تأشيرة جديدة، بالإضافة إلى أن يستثنى من ذلك القرار المرافقين مثل الزوجة والأولاد.

حيث قد نوهت إلى أن العمال المنزليين قد يصبحون بحكم الذين خرجوا من البلاد بشكل نهائي بعد بمرور بعد مرور ٦ أشهر من انتهاء صلاحية سريان تأشيرة الإقامة أو بالتواصل من خلال خدمة الرسائل والطلبات عبر منصة أبشر للخدمات الإلكترونية بعد ٣٠ يوماً من انتهاء صلاحية التأشيرة.

ومن هنا فقد أشارت المديرية العامة للجوازات إلى أن مدة صلاحية تأشيرة الخروج والعودة تحتسب من تاريخ أول خروج ، وقد شددت على إمكانية إلغاء بلاغ التغيب عن العمل للعمالة المنزلية خلال 15 يوما من تاريخ البلاغ، من خلال خدمة "تواصل" عبر منصة أبشر للخدمات الإلكترونية.

وبالتالي ووفقا لبيانات الهيئة العامة للإحصاء في المملكة، فقد بلغ عدد العمال الأجانب في البلاد حتى نهاية الربع الثاني من العام 2019 نحو 10 ملايين شخص وبالتالي يشكلون قرابة 76 بالمئة من مجمل القوى العاملة في السوق.

حيث قد شكلت نسبة بطالة العمالة الأجنبية الوافدة في السعودية 0.3% حتى نهاية الربع الثاني 2019، منها قرابة 0.2% نسبة بطالة الوافدين الذكور في السعودية، حيث وصلت نسبة بطالة الوافدات الإناث 0.9%، بينما بلغت نسبة بطالة السعوديين والوافدين 5.6 في المئة.

ومن خلال هذا وفي الاخير فتجدر الإشارة إلى أنه ووفقا لبيانات صادرة عن البنك الدولي، فإن السعودية تعد ثاني أكبر مصدِّر للنقد الأجنبي للخارج، بعد الولايات المتحدة الامريكية .

إقرأ أيضاً :