التخطي إلى المحتوى
" التقييم " مبادرة أطلقتها الهيئة السعودية للمقاولين 
" التقييم " مبادرة أطلقتها الهيئة السعودية للمقاولين 

إطلاق مبادرة جديدة تحت رعاية الهيئة السعودية للمقاولين فهما هى أهدافها ومميزاتها ؟

أطلاق مبادرة جديدة لتقييم المقاولين تحت رعاية الهيئة السعودية للمقاولين وهي إحدى مبادرات الهيئة التمكينية والمرتبطة بهدف تعزيز الشفافية في قطاع المقاولات حيث تمكن المبادرة الحق لمالك المشروع تقييم أداء المقاول بعد انتهاء العقد ويكون ذلك في ستة معايير هي: الجودة، الجدول الزمني، البيئة والصحة والسلامة، القيمة، والتواصل، وسرعة الاستجابة.

وسيتم عرض بيانات المقاولين وتقييمهم من خلال منصة إلكترونية والتي تمكن الجهات الحكومية وملاك المشاريع والأفراد والمهتمين بقطاع المقاولات من الوصول إلى المقاولين والاطلاع على تقييمهم في المشاريع السابقة، وفقًا للعربية.

وقال الأمين العام للهيئة السعودية للمقاولين، ثابت بن مبارك آل سويد، اليوم الثلاثاء، إن تلك الخدمة هي إحدى مبادراتها ضمن خطتها الاستراتيجية من 2020 إلى 2024، وتتيح لملاك المشاريع بالقطاع الخاص من تقييم أعمال المقاول بعد انتهاء المشروع بناءً على معايير محددة.

وأضاف أن الخدمة تتيح لملاك المشاريع المستقبليين معرفة أداء المقاولين في المشاريع السابقة، وهو ما يتيح اختيار الأفضل لتنفيذ الأعمال، واختيار المتميزين من المقاولين وإتاحة الفرص للمقاولين للحصول على مشاريع أكثر وعروض سعرية أفضل، وذلك أحد أهداف الهيئة لتعزيز الشفافية ورفع مستوى الجودة.

وأوضح ثابت بن مبارك آل سويد، أن الخدمة تتيح الفرصة لمالك المشروع للدخول على منصة " مقاول " وتقييم الأداء والجودة للمشروع .

وذكر أن عدد المقاولين العاملين في السعودية يبلغ 175 ألف شركة ومؤسسة مقاولات حالياً، منهم 100840 منشأة تعمل في بناء المساكن، وهي سعودية بالكامل أو مختلطة سعوديين مع أجانب.

وعن توسع الخدمة لتشمل القطاع العام، قال ثابت بن مبارك آل سويد، إنه بلا شك أن الخدمة في مرحلتها الأولى ويجري إطلاقها وتطويرها وتحسينها ثم توسيع نطاق المبادرة من خلال عمل المقاول مع القطاع الخاص أو الشركات الحكومية.