التخطي إلى المحتوى
برشلونة الإسباني يستعرض أرقام ميسي الدولية بعد نهاية رحلة الأسطورة في الساحرة المستديرة
برشلونة الإسباني

استعرض الموقع الإلكتروني المعترف به رسميا لفريق برشلونة الإسباني لرياضة كرة القدم إنجازات الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي وأرقامه القياسية التي قام بتحقيقها طوال مسيرته الحافلة مع النادي الكتالوني، والتي اختتمت البارحة يوم الخميس، بعد أن أفصح النادي انهدام المفاوضات تجديد الاتفاق وتوقيع عقد مع اللاعب جراء "عوائق مادية وهيكلية".

برشلونة الإسباني يستعرض أرقام ميسي الإعجازية بعد نهاية رحلته الأسطورية

وكتب برشلونة أن الأسطورة ميسي يحمل جميع الأرقام الغير مسبوقة في التاريخ الأساسية في تاريخ فريق برشلونة، إذ يمتلك أضخم مجموعة من الماتشات مع الفريق، وسجل أضخم مجموعة من الأهداف، وحقق أضخم مجموعة من المكاسب، والأبرز من هذا كله، أنه فاز بأضخم مجموعة من الألقاب في تاريخ الفرقة الرياضية الذي يصل عمره 121 عامًا.

ولفت الموقع على أن ميسي لم يحطم فقط الأرقام القياسية في تاريخ الفرقة الرياضية فقط، ولم يكسر الأرقام المحلية أيضًا، لكنه لديه عددًا كبيرًا من الأرقام الغير مسبوقة في التاريخ العالمية والأوروبية.

وأكد برشلونة في موقعه على أن ميسي ليس لاعبًا سهلًا لكرة القدم، لكنه الأجود في تاريخ الساحرة المستديرة تماما، وهو الذي أثبتته الكثير من الحقائق، التي تتم عنها الفريق بإسهاب.

وأعلن برشلونة عن أن ميسي هو الأكثر تتويجًا بجائزة (الكرة الذهبية) التي ينهي منحها لأفضل لاعب في العالم، بعد أن نالها ست مرات سنين 2009 و2010 2011 و2012 و2015 و2019.

ويحتسب ميسي اللاعب المنفرد في التاريخ الذي جمع طوال سيزون واحد بين جوائز الكرة الذهبية، التي تمنحها جرنال (فرانس فوتبول) الفرنسية مرة كل عام للاعب الأمثل في العالم، وأفضل لاعب في العالم، المقدمة من الاتحاد الدولي للساحرة المستديرة كرة القدم (فيفا) مرة واحدة فى السنة أيضًا، وهداف السيزون ببطولة الدوري الإسباني، والحذاء الذهبي كأفضل هدافي السيزون في الدوريات الأوروبية، وهذا في سيزون 2009 / 2010.

ونوه الموقع على أن ميسي كان أقل لاعب يفوز بثلاث كرات ذهبية، إذ كان يصل من السن 24 عامًا و6 أشهر و17 يومًا حالَما ربح بالجائزة لثالث مرة في مسيرته الكروية في الـ9 من كانون ثان/كانون الثاني 2012.

ويحوز ميسي الرقم الغير مسبوق في التاريخ كأكثر اللاعبين حصدًا لجائزة الحذاء الذهبي، بعد أن نالها ست مرات، كما يحمل رقمًا قياسيًا أجدد متمثل في إحرازه أكثر مجموعة من الغايات في غير مشابه المنافسات الأصلية طوال سيزون واحد، وهذا حالَما قائمة 73 هدفًا في كل المنافسات سيزون 2011 / 2012، بواقع خمسين هدفًا في بطولة منافسات الدوري الإسباني، و14 هدفًا في بطولة منافسات دوري أبطال أوروبا، و3 أهداف بكأس الملك ومثلها في السوبر الإسباني ومقصد في السوبر الأوروبي، وهدفين بكأس العالم للأندية.

ووفقًا لموقع برشلونة، ولقد حقق ميسي أكثر مجموعة من الأهداف طوال عام ميلادي، ولذا كلما لائحة 91 هدفًا رسميًا عام 2012، كما حقق العدد الأضخم من الأهداف العالمية في نفس العام بحصيلة 25 هدفًا، بواقع 13 هدفًا بدوري الأبطال مع برشلونة، و12 هدفًا مع منتخب الأرجنتين، ليتقاسم الرقم الغير مسبوق في التاريخ مع المهاجم البريطاني الراحل فيفيان وودوارد، الذي حقق نفس العدد من الأهداف العالمية عام 1909.

وحقق ميسي رقمًا قياسيًا واصل صامدًا لسنوات غفيرة، بعد أن أمسى اللاعب الأكثر تسجيلًا للأهداف مع نادي واحد بمختلف المنافسات العالمية والمحلية، بعد أن بلغ إلى 672 هدفًا مع برشلونة في مختلف المسابقات، متجاوزًا الرقم الغير مسبوق في التاريخ الذي كان يحمله الأسطورة البرازيلي بيليه، الذي لائحة 643 هدفًا مع ناديه سانتوس البرازيلي ما بين عامي 1956 و1974.

كما أحرز ميسي رقمًا قياسيًا أحدث وهو امتلاكه أطول سلسلة تهديفية بمنافسات الدوري الإسباني، بعد أن حقق 33 مقصدًا في 21 ماتش متتالية بالمسابقة، بدءًا من المدة الـ11 حتى المدة 34 بموسم 2012 / 2013.

ولائحة ميسي العدد الأضخم من الأهداف طوال سيزون واحد بإحدى الدوريات الأوروبية، ولذا بعد أن حقق خمسين هدفًا مع برشلونة ببطولة الدوري الإسباني سيزون 2011 / 2012.

وهز ميسي شباك أضخم مجموعة من المنافسين بدوري أبطال أوروبا، بعد أن حقق في 36 خصمًا متباينًا، متجاوزًا بذاك خصمه اللدود البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي فريق ريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد البريطاني الماضي وجوفنتوس الإيطالي الحاضر، الذي أنجز في 35 متنافسًا متنوعًا.

ويحتسب ميسي اللاعب الأكثر تتويجًا بالألقاب المحلية والدولية مع واحد من فرق بطولة منافسات الدوري الإسباني، بعد أن انتصر بـ35 لقبًا مع برشلونة، متفوقًا مع فارق 3 ألقاب على أقرب ملاحقيه زميله السالف في برشلونة أندرياس إنييستا.

وحقق ميسي عشرة ألقاب بمنافسات الدوري الإسباني و8 ألقاب في السوبر الإسباني و7 ألقاب بكأس ملك إسبانيا و4 ألقاب بدوري الأبطال، و3 ألقاب بكأس العالم للأندية، و3 ألقاب أيضًا بالسوبر الأوروبي.

وفاز ميسي بأضخم مجموعة من جوائز هداف بطولة منافسات الدوري الإسباني، بعد أن إكتسبها في 8 مواسم، كان آخر واحد منها في السيزون المنصرم، كما يتقدم في ترتيب لائحة الهدافين التاريخيين للمنافسة، بعد أن حقق 474 مقصدًا في 520 ماتش لعبها في اللقاء الرياضي مع برشلونة.

ويعد ميسي صاحب أضخم مجموعة من الأهداف التي يحرزها لاعب بمنافسات الدوري الإسباني في متباين المنافسات الأصلية، بمجموع 672 هدفًا، مثلما أنه أيضًا أكثر لاعبي الدوري الإسباني إلحاقًا للأهداف في المسابقات العالمية بحصيلة 128 هدفًا، بواقع 120 هدفًا بدوري أبطال أوروبا و3 أهداف بالسوبر الأوروبي و5 أهداف بمونديال الأندية.

ويحمل ميسي رقمًا قياسيًا أحدث في بطولة منافسات الدوري الإسباني، إذ يعتبر هو الرياضي الأكثر انتصارًا بالماتشات في المسابقة الرياضية، بعد أن أحرز 383 مكسبًا، في حين دخَل أضخم مجموعة من ماتشات اللقاء الرياضي مع برشلونة، بمجموع 778 ماتش، مع فارق 11 لقاء رياضي في مواجهة أقرب ملاحقيه زميله المعتزل تشافي هيرنانديز.

وبطبيعة الشأن، يتصدر ميسي قائمة هدافي برشلونة في بطولة منافسات دوري الأبطال، بمجموع 120 هدفًا، متفوقًا بفارق ساحق على أقرب ملاحقيه الفنان البرازيلي المعتزل ريفالدو والمهاجم الأوروجواياني لويس سواريز، لاعب أتلتيكو مدريد الإسباني الجاري، اللذين سجلا 25 مقصدًا في المسابقة الرياضية القارية.