التخطي إلى المحتوى
الإدارة السعودية تصدم المغتربين بقرار صادم  بشأن الوافدين إلى المملكة من كافة الجنسيات والتنفيذ فوري
الإدارة السعودية تصدم المغتربين

جديد من الإدارة السعودية تصدم المغتربين على اراضيها ، وذلك بقرار صادم بشأن الوافدين إلى المملكة السعودية ، من كافة الجنسيات والتنفيذ فوري .

حيث قد كشفت مصادر أكاديمية وإعلامية يمنية عن قرار سعودي كارثي، بترحيل اليمنيين من أراضيها وإنهاء عقود موظفين يمنيين في مدنها الجنوبية بينهم أطباء وأساتذة جامعات وغيرهم، وهو ما تسبب في موجة غضب عارمة في أوساط الشارع اليمني ضد السعودية.

وفي هذه الاثناء فتواجه المملكة العربية السعودية موجة استياء عارمة في اليمن جراء اتخاذها قراراً بترحيل المغتربين اليمنيين من محافظاتها الجنوبية، من بينهم 106 أستاذة جامعيين، والذي سيتسبب في خلق كارثة معيشية على العمالة اليمنية هناك، وعلى أسرهم في اليمن الذين يدعمونهم مادياً، جراء انقطاع مصادر الدخل بسبب الحرب في البلاد، التي تلعب السعودية دوراً رئيسياً فيها.

وبدورة في هذا الشأن فقد كشف العديد من المغتربين اليمنيين في الجنوب السعودي أن “جميع أفراد العمالة اليمنية الذين يعملون بشكل رسمي في مناطق عسير والباحة ونجران وجيزان في السعودية، تلقوا إشعارات من السلطات السعودية بإنهاء التعاقد معهم بدون سابق إنذار”.

ومن خلالهم فقد أضافوا إن السلطات السعودية “طالبت اليمنيين بضرورة إنهاء أعمالهم خلال ثلاثة أشهر، ويتضمن ذلك إلغاء عقود مساكنهم المستأجرين فيها، وترحيل من لم يستطع الحصول على عقد عمل في مناطق أخرى بعيداً عن هذه المناطق الجنوبية”.

وفي النهاية فقد أوضحوا أن السلطات السعودية وجهت إنذارات لجميع المنشآت السعودية في الجنوب التي لديها عمالة يمنية، بإنهاء عقودهم وإنهاء كفالتهم وترحيلهم إلى اليمن عند انتهاء المدة المحددة لذلك، وإحلال مواقع عملهم بعمالة سعودية أو بمواطنين من جنسيات أخرى.

إقرأ أيضاً :