التخطي إلى المحتوى
المملكة العربية السعودية تتصدر الدول العربية في نتائج براءة الاختراع( تعرف علي ترتيبها عالمياً)
المملكة العربية السعودية تتصدر الدول العربية في نتائج براءة الاختراع( تعرف علي ترتيبها عالمياً)

تفوقت السعودية في الوصول للمرتبة الأولي بين الدول العربية ، والمركز رقم 25 في براءات الاختراع في الوقت ذاتة وصلت البرازيل للمرتبة (27) وجنوب افريقيا (35) والمكسيك في المركز (37)


وفي نفس الوقت الذي تساهم فيه مؤسسات التعليم العالي بطرق مختلفة في جهود الدولة في مجالات البحث والابتكار في الاقتصادات المتقدمة، من حيث عدد براءات الاختراع المودعة، فإن الجامعات في الاقتصادات الناشئة أنتجت تقليديًّا عددًا أقل من براءات الاختراع، بسبب مجموعة عوامل من بينها المستويات المنخفضة للتمويل العام، والتعاون المحدود بين الصناعة والأوساط الأكاديمية.

وبالرغم من ذلك، فإن بعض الأسواق الناشئة التي حصلت على درجات عالية في تصنيفات الويبو قد اتخذت خطوات لتطوير نظام بيئي ديناميكي ومبتكر للتعليم العالي.

وهذا بدوره يسهم في تحقيق الأهداف الوطنية الأوسع للنهوض بالاقتصاد وتطوير الصناعات عالية القيمة.

ان السعودية مثالاً جيداً، فيما يتعلق بالدول التي يعمل فيها التعليم العالي في إطار علاقة تكافلية متطورة مع الأعمال التجارية، وفقًا لـ"العربية".

وفي أخر تصنيف يغطي عام 2020، احتلت الجامعات السعودية مكانة بارزة، ما وضع المملكة كأحد الاقتصادات الناشئة الرائدة في القائمة؛ إذ احتلت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المرتبة 14 عالميًّا، ما يجعلها ثاني أعلى جامعة من حيث التصنيف خارج الولايات المتحدة، بعد جامعة تسينغهوا الصينية (9).

وفي الوقت ذاته حلت جامعة الملك عبد العزيز في المرتبة 33. ومن بين 71 براءة اختراع مُنحت، كانت 27 في قطاع الرعاية الصحية، و22 في الصناعات التنموية، و18 في تنمية الموارد الطبيعية، و4 في الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا المعلومات.

ويعطي الأداء العام للجامعات السعودية مدى تعاون مؤسسات التعليم العالي في المملكة مع الصناعة في القضايا المتعلقة بالملكية الفكرية.

ومن الأمثلة الجيدة على هذا التوجه، فإن المنح التعليمية، التي تتولاها شركة سابك، التابعة لشركة أرامكو السعودية، قد مكنت كثيرًا من الجامعات السعودية على التفوق في المؤشر.

إقرأ أيضاً :