التخطي إلى المحتوى
تطورات جديدة فى حالة التوأم الطفيلى اليمنى 
تطورات جديدة فى حالة التوأم الطفيلى اليمنى 

حالة الطفلة "عائشة" المعروفة بإسم التوأم الطفيلى وتطورات جديدة للحالة ومؤشرات عن بداية التحسن بعد الفصل .

أكد مستشار بالديوان الملكي والمشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ورئيس الفريق الطبي والجراحي الدكتور عبد الله بن الربيعة أنه بعد 12 يوماً من إجراء عملية التوأم الطفيلي اليمني "عائشة" استقرت حالتها الصحية، وتم نقلها من العناية المركزة إلى جناح الأطفال بمستشفى الملك عبدالله التخصصي بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض بوزارة الحرس الوطني.
وأوضح أن حالة الطفلة الآن مستقرة تماما ولله الحمد، وبدأت بالرضاعة والتفاعل مع والديها بشكل طبيعي، مبينا أنه تم وضع جبيرة سفلية لتثبيت الحوض لضمان استقراره لتتمكن الطفلة مستقبلا من ممارسة حياتها والتحرك والمشي، مفيدا أنها سوف تحتاج إلى إقفال لفتحة الإخراج في جدار البطن والعلاج الطبيعي والتأهيل خلال الأسابيع القادمة، وقد تتمكن من العودة إلى اليمن مع والديها خلال الشهرين القادمين بإذن الله.
يذكر أن التوأم الطفيلي عائشة تم نقلهما لتلقي العلاج بتوجيه كريم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وبمتابعة من ولي عهده الأمين، من محافظة المهرة إلى السعودية، وتم إجراء عملية فصلهما والتي تكللت بالنجاح بتوفيق من الله.