التخطي إلى المحتوى
محمد بن سلمان: تعليق ولي امير المملكة حول العلاقات مع إسرائيل وإيران يفتح أبواب التحليل
محمد بن سلمان: تعليق ولي امير المملكة حول العلاقات مع إسرائيل وإيران يفتح أبواب التحليل

نشرت وكالة الأنباء السعودية ، مقتطفًا من بيان بن سلمان ، حول بعض أبرز القضايا التي تؤثر على علاقات السعودية الداخلية والخارجية.

بعض التصريحات بشأن ملفات دولية كبيرة لاقت تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي. وأهمها ما قاله عن علاقة المملكة بكل من إسرائيل وإيران.

حليف محتمل
من بين أكثر النقاط التي أثارت الردود في تصريحات الأمير السعودية، حديثه عن علاقة بلاده بإسرائيل.

وبسؤاله عن رأيه في تطبيع دول خليجية علاقاتها مع إسرائيل قال بن سلمان إن "الاتفاق بين دول مجلس التعاون الخليجي هو ألَّا تقوم أي دولة بأي تصرف سياسي، أمني، اقتصادي من شأنه أن يُلحق الضرر بدول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، وجميع دول المجلس ملتزمة بذلك، وما عدا ذلك، فإن كل دولة لها الحرية الكاملة في القيام بأي شيء ترغب القيام به حسب ما ترى".

أما عن موقف السعودية من إسرائيل فقد بدأ بن سلمان بالتعبير عن أمل في أن تُحل ما وصفها بـ "المشكلة" بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ثم صرح ان المملكة "لا تنظر لإسرائيل كعدو، بل كحليف محتمل في العديد من المصالح التي يمكن أن نسعى لتحقيقها معاً، لكن يجب أن تحل بعض القضايا قبل الوصول إلى ذلك".

لقي التصريح، الذي لم يضمه مقال الصحيفة الأمريكية "ذا أتلنتيك" عن المقابلة، لكن نشرته وكالة أخبار السعودية "واس"، تفاعلا كبيرا عربيا وإسرائيليا.

انشق العرب على مواقع التواصل الاجتماعي، في التعليق على خطاب الأمير بين موافق مرحب وبين مستنكر غاضب.

أما على الجانب الإسرائيلي، فقد نشر حساب إسرائيل بالعربية الرسمي على تويتر تغريدة ركز على قول الأمير "إن السعودية لا تنظر إلى إسرائيل كعدو بل كحليف محتمل في العديد من المصالح".

إقرأ أيضاً :