التخطي إلى المحتوى
عاجل حقيقة رفض قادة السعودية والإمارات فتح ملف اوكرانيا وروسيا مع بايدن
عاجل حقيقة رفض قادة السعودية والإمارات فتح ملف اوكرانيا وروسيا مع بايدن

رفض قادة السعودية والإمارات القيام بمكالمة هاتفية لرئيس بايدن بشأن الملف الاوكراني

وصرحت الصحيفة نقلا عن مصادرها، إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان رفض طلبات متكررة للتواصل مع بايدن، حيث كانت الولايات المتحدة تعمل على حشد دعم دولي حول أزمة أوكرانيا واحتواء ارتفاع أسعار النفط.

وفسرت أن الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، رفض هو الآخر، طلبات الولايات المتحدة للتحدث إلى بايدن في الأسابيع الأخيرة، حيث حاول البيت الأبيض دون جدوى ترتيب مكالمات هاتفية بين الرئيس الأمريكي وقادة السعودية والإمارات.

وصرح مسؤول أمريكي للصحيفة "كان هناك توقعات بمكالمة هاتفية بين ولي العهد السعودي وبايدن.. لكنها لم تحدث".

ووجهت الصحيفة إلى أن إدارة بايدن عملت على إصلاح العلاقات مع السعودية والإمارات، رغم غضب الدولتين بسبب بعض المواقف الأمريكية من إيران وميليشيات الحوثي، موضحة أن البلدين بإمكانهما المساعدة في تهدئة سوق النفط.

وشددت "وول ستريت جورنال" أن الأمير محمد بن سلمان، والشيخ محمد بن زايد، تلقوا مكالمات من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأسبوع الماضي، بعد رفض الحديث مع بايدن، كما تحدث الزعيمان مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

فيما نقلت عن مسؤول سعودي قوله إن الولايات المتحدة طلبت من الأمير محمد بن سلمان التوسط لحل الصراع الروسي الأوكراني.

وصرحت الصحيفة أن السعودية والإمارات امتنعوا عن ضخ مزيد من النفط، التزاما بخطة "أوبك".

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن، أعلن حظر واردات النفط والغاز الروسية، قائلا إن قرار حظر استيراد النفط والغاز الروسي يحظى بدعم الولايات المتحدة بأكملها.

وفي 24 فبراير الماضي، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إطلاق عملية عسكرية خاصة في دونباس، جنوب شرقي أوكرانيا، لافتا إلى أن روسيا لا تخطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية.

إقرأ أيضاً :