التخطي إلى المحتوى
أرامكو السعودية بيان عاجل : بأسعار النفط الجديدة
أرامكو السعودية بيان عاجل : بأسعار النفط الجديدة

صرحت الصحفية ايلينا أفونينا وفيكتور ماتروسوف، في "كومسومولسكايا برافدا"، عن مشروع مصفاة نفط عملاقة لـ "أرامكو" السعودية في الصين.

واتي في المقال: "بينما يشعر العالم كله بالقلق بشأن مصير أوكرانيا، فإن الصين تعقد صفقات"، هناك بعض الحقيقة وراء الدهشة التي عبر عنها صحفي على التلفزيون الأمريكي. لا تزال الصين تتصرف بشكل محايد تماما على الجبهة الدبلوماسية، لكنها تزيد من فرص أعمالها، في ضوء الحقائق المتغيرة على كوكب الأرض.

وهكذا، فالصين تتطلع بالفعل إلى تلك الأصول الروسية، التي خرجت منها الشركات الغربية الكبيرة. في الوقت نفسه، تعمل بكين على تعزيز أمن الطاقة الخاص بها. فقد تم توقيع عقد عملاق بقيمة 10 مليارات دولار لبناء مصفاة نفط لشركة أرامكو السعودية المملوكة للدولة في شمال الصين. ويقال إن المصفاة لن تكرر النفط السعودي فقط، إنما والروسي أيضا".

وفي نفس الاتجاه، قال المحلل في الصندوق الوطني لأمن الطاقة، إيغور يوشكوف، على هواء راديو "كومسومولسكايا برافدا": "تتطلب السوق الصينية المتنامية مزيدا من الوقود. وفي الوقت نفسه، سيذهب النفط السعودي الآن إلى الولايات المتحدة بكميات كبيرة، ما يعني أن النفط الروسي سيلعب دورا متزايد الأهمية بالنسبة للصين".

في العام 2021، صدرت السعودية 88 مليون طن من النفط إلى الصين، مقابل 80 مليون طن من روسيا. لكن هذا العام، قد تشغل روسيا المرتبة الأولى. يكفي أن نتذكر أن فلاديمير بوتين، خلال زيارته الأخيرة للصين، اتفق مع شي جين بينغ على توريد 100 مليون طن إضافي من النفط من روسيا على مدى خمس سنوات.

"لم يعد هناك ما يشوب علاقات ثالوث روسيا والصين والسعودية. ومن الملاحظ أن هذه الدول لا تنتقد بعضها البعض أبدا. فالآن هؤلاء هم القبضايات الثلاثة الحقيقيون على المسرح العالمي". كما قال الباحث في الشؤون الصينية، يوري تافروفسكي، لـ"كومسومولسكايا برافدا".

إقرأ أيضاً :