التخطي إلى المحتوى
حقيقة طرد الموظفين والطلاب اليمنيين من الحرم النبوي
حقيقة طرد الموظفين والطلاب اليمنيين من الحرم النبوي

صرح فهد سلطان الصحفي اليمني ان السلطات المختصة بالمملكة العربية السعودية اصدرت فرمان بطرد جميع اليمنيين من الحرم.

وصرح سلطان في تغريدة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن: "63 طالبا، ومعلما، وموظفا يمنيا هم ما تبقى في الحرم النبوي الشريف تم إبلاغهم رسميا بالمغادرة نهائيا مع نهاية شهر أبريل القادم، لتكون اليمن هي الدولة العربية والإسلامية الوحيدة التي يخلو الحرم منها بشكل كامل".

وأكمل: "للعلم.. التصفية للجنسية اليمنية بدأت قبل قرابة ثلاث سنوات".

وفي وقت اخر ، قالت منظمة "سام" للحقوق والحريات إن قرار السلطات السعودية بإلغاء عقود العمالة اليمنية في المناطق الجنوبية للمملكة "يستند إلى أبعاد سياسية خاطئة، ويحمل دلالات تمييزية غير مقبولة".

ودعت المنظمة، التي مقرها جنيف، السلطات السعودية إلى الرجوع عن هذا القرار غير المعلن لما يشكله من مخالفة واضحة لقواعد القانون الدولي.

وصرحت المنظمة، في بيان لها، إلى تبعات القرار في وقت تشهد فيه اليمن تراجعا حادا في المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية. ولفتت المنظمة إلى أن السلطات السعودية لم تعلن بشكل رسمي عن هذا القرار، كما لم تنف الأخبار المتداولة حول إلغاء عقود العاملين اليمنيين.

إقرأ أيضاً :