التخطي إلى المحتوى
الحوار بين بوتين وبايدن لأعادة التفكير في موقف بايدن من المملكة العربية السعودية
الحوار بين بوتين وبايدن لأعادة التفكير في موقف بايدن من المملكة العربية السعودية

نشر مقال في احد الصحف الاجنبية مقالا عن اجبار بوتين لبايدن لاعادة التفكير في ملف السعودية .

وفي تقريرها، صرحت "بلومبيرغ": "انجذب الزعيم الأمريكي على مضض إلى علاقات أوثق مع العاهل السعودي المنتظر، محمد بن سلمان ، الذي أجبره الغزو الروسي (على حد قول الصحيفة) على إعادة التفكير في نهج المواجهة، بالوقت الذي تكافح فيه واشنطن للحد من أسعار النفط المرتفعة".

واضاف: "جاء موقف الولايات المتحدة اللين بعد أشهر من الجهود التي بذلها بعض كبار المسؤولين في الإدارة لإقناع رئيس حذر بأن تجاهل الزعيم الفعلي لأكبر مصدر للنفط في العالم يعيق أهداف السياسة الخارجية للولايات المتحدة".

واستكمل التقرير: "خلال الحملة الانتخابية، تعهد بايدن بجعل المملكة العربية السعودية "منبوذة"، ويرجع ذلك جزئيا إلى مقتل كاتب العمود في "واشنطن بوست" جمال خاشقجي على يد عملاء المملكة في قنصليتها في اسطنبول عام 2018"، وفق الصحيفة.

وتابعت الصحيفة في تقريرها قائلة: "المشكلة هي أن المملكة العربية السعودية قد غيرت وجهة نظرها تجاه الولايات المتحدة، خاصة في عهد بايدن..يُنظر إلى قرار الرئيس المبكر بتجاوز الأمير محمد والتعامل مع والده الكبير، الملك سلمان بن عبد العزيز، فقط على أنه إهانة شخصية - وهي إهانة لن تغتفر بين عشية وضحاها".

كما سلط تقرير "بلومبيرغ" الضوء على مقابلة لمحمد بن سلمان حديثة مع مجلة "The Atlantic"، مشيرا إلى أنه "عندما سئل عما إذا كان بايدن قد أساء فهمه، أجاب ولي العهد..ببساطة ، أنا لا أهتم".

إقرأ أيضاً :