التخطي إلى المحتوى
تعليق الازهر الشريف علي قرار اتاحة السعودية العمره للمرأه بدون محرم
تعليق الازهر الشريف علي قرار اتاحة السعودية العمره للمرأه بدون محرم

صرح عباس شومان المشرف علي الفتوي بالأزهر الشريف بمصر انه غير محرم ان المرأه تعتمر دون محرم

وصرح شومان، تعليقا على إعلان السعودية أحقية المرأة في التسجيل لأداء الفريضة دون محرم برفقتها، إنه إذا كانت الرفقة آمنة ولا تخشى المرأة على نفسها من أثر الطريق، يجوز لها أن تسافر دون محرم، مشيرا إلى أن هذا الحكم يعد قراءة حديثة لنهيها عن السفر دون محرم.

وأكد المشرف على فتوى الأزهر، إلى أن اصطحاب المرأة للمحرم علله العلماء، بأنه كان يتعلق بظروف السفر قديما من حيث الطرق غير الممهدة واستغراق الرحلة وقتا طويلا، إلا أنه في العصر الحديث اختلفت الظروف أصبحت الطرق آمنة وتستغرق الرحلة ساعة أو ساعتين.

واضاف شومان على أنه من الأفضل للمرأة أن تسافر بصحبة محرم لها، لأنها معرضة لأن تمرض فتحتاج من يحملها ويرعاها، والأولى في هذه الحالة أن يكون معها محرم لها أو زوجها، وإن لم تجده لها أن تسافر بدونه.

كانت وزارة الحج والعمرة السعودية، أعلنت الاشتراطات وآلية التسجيل عبر المسار الإلكتروني لحجاج الداخل لهذا العام، وسمحت الشروط للمرأة التسجيل دون محرم "مع عصبة النساء".

واحتوت الآلية التي أعلنتها الوزارة، التسجيل عبر الرابط والمسار الإلكتروني لحجاج الداخل، مع مراعاة الاشتراطات التالية: "أن تكون الفئات العمرية من 18 إلى 65 عاما، ويشترط التحصين بأنواعه الثلاثة (محصن - محصن جرعة واحدة - محصن متعاف"، والخلو من الأمراض المزمنة".

وسمحت الوزارة التسجيل للمقيمين من داخل المملكة والمواطنين السعوديين، ممن لم يسبق لهم الحج خلال الـ 5 سنوات الأخيرة، كما أكدت وزارة الحج والعمرة أن تسجيل الراغبات بشكل فردي، ويحق للمرأة التسجيل دون محرم "مع عصبة النساء".

إقرأ أيضاً :