التخطي إلى المحتوى
الناشطة اليمنية "أروى عمر" تُدلي بتصريحات مهمة بعد اخراجها من السجن في السعودية
الناشطة اليمنية أروى عمر

أدلت الناشطة اليمنية "أروى عمر" بعدة تصريحات هامة بعد خروجها من السجن في السعودية لجمهورها ومحبيها ومنتقديها، حيث تركت الناشطة أروى عمر السجن في السعودية بعد قضائها ما يقرب من 150 يوما في السجن السعودي.

وبعد أن تم تداول عدة أخبار أن سبب دخول أروى عمر السجن هو اتهامها في قضية مخدرات، خرجت أروى لتصرح وتتفوه أروى عن هذا الأمر كاتبة: "حبايبي أن كل شخص جالس يسأل، راح استنى المحامي يوم السبت، راح يصرح هو، بس حابة أقولكم إلي يقول أن قضيتي مخدرات غير صحيح، يوم السبت أن شاء الله راح أجاوب على كل الأسئلة مع المحامي".

ونشرت العديد من الأخبار حول تورط أروي عمر في عدة قضايا ومنها قضية المخدرات، حيث تم القبض عليها وإجراء تحقيق معها، حيث أكدت ذلك متابعة في تغريدة لها تقول: ”طلع ولدها يبكي يقول رجعوا لي امي مالي غيرها يقولون مسجونة والسبب طلعت مع رحمة وعشق وحطوا مخدرات بغرفتها وبلغوا عليها“.

وسطر أحد المتابعين تغريدة أخرى قائلًا : "اشبكم اوفر تراها انمسكت وانسجنت بسبب شيء سويته مخالف للدولة الناس يحسبون انها انخطفت صدق".

وادت متابعة أخرى على نفس مقطع الفيديو: "ممكن أروى غير محببه كشخصيه وغيره، بدون استهزاء نسيتو ان عندها ولد صغير؟ لو صار لها شيء لا سمح الله!! حركو حس الانسانية اللي موجود فيكم من الفطرة واتمنى تكون بخير".

وبشأن جنسية أروي عمر التي تداول الكثير منها حول ما إذا كانت سعودية أم لا، فالبعض يقول أنها تحمل الجنسية السعودية، والبعض الآخر يؤكد على أنها يمنية وتقيم داخل المملكة العربية السعودية وبصورة مخالفة.