التخطي إلى المحتوى
عقوبة إفشاء الموظف لأسرار العمل في الإمارات
إفشاء أسرار العمل

ورد في نبأ عاجل صدور تحذيرات جديدة من المختصين والقانونيين لكافة الموظفين في دولة الإمارات العربية المتحدة من مخالفة عقوبتها السجن وغرامة تصل لـ مليون درهم وهي إفشاء أسرار العمل والتي تعتبر جريمة تعرض مرتكبها الموظف للمساءلة القانونية.

وفي هذا السياق فقد تم الإعلان في وقت سابق عن أن حالة إفشاء الموظف لأسرار العمل تدخل بشكل مباشر ضمن حالات الفصل بدون إنذار مسبق للموظزف الذي يقوم بهذا الفعل إذا تسبب في حدوث خسائر لصاحب عمله من إفشائه سر العمل.

وعلى صعيد متصل فقد قام الدكتور يوسف الشريف وهو أحد المستشارين القانونيين البارزين بدولة الإمارات العربية المتحدة بالتوضيح أن قانون الشائعات والجرائم الإلكترونية في الدولة قام بالتشديد على عقوبة قيام الموظف بإفشاء أسرار العمل، موضحا أن عقوبة هذه الجريمة هي السجن وغرامة مالية من الممكن لها أن تصل لـ مليون درهم.

وفي هذا الإطار فقد طالب الشريف جميع الموظفين في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى أهمية الحيطة والحذر عند القيامن بالتحدث فيما يتعلق بجهات عملهم في مواقع ووسائل التواصل الاجتماعي، لكي لا يتعرضوا للمساءلة القانونية.

وشدد الشريف على أن الموظف لابد أن يقوم بالمحافظة على خصوصية عمله وأسراره ويكون السر بحجم الوظيفة ولكن القانون الاتحادي لن يفرق في افشاء السر بين السر الكبير او الصغير لذا يجب الالتزام سواء للموظفين بالقطاع الحكومي الاتحادي أو القطاع الخاص كي لا يجد نفسه تحت طائلة قانون الموارد البشرية.

إقرأ أيضاً :