التخطي إلى المحتوى
الإمارات تحدد عقوبة التسول الإلكتروني
التسول على مواقع التواصل

وردت قبل قليل في أنباء عاجلة صدور تحذيرات جديدة من قبل قانونيين بارزين في دولة الإمارات العربية المتحدة تحذر من أن السجن وغرامة ١٠ آلاف درهم هي عقوبة بعض المخالفين على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة من يقومون بعمليات التسول الإلكتروني.

وفي هذا السياق فقد قام الدكتور يوسف الشريف المستشار القانون، البارز في دولة الإمارات العربية المتحدة، من عمليات الانصياع والتجاوب مع أي شخص يقوم بعمليات التسول الإلكتروني على مواقع التواصل الإجتماعي ممن ينشرون رسائل استجداء يطلبون المساعدة من خلال التعليقات على الصفحات المشهورة سواء كانت هذه الصفحات لمؤسسات أو شخصيات.

ويقوم المتسول الإلكتروني على مواقع التواصل الاجتماعي بادعاء الحاجة للمساعدة سواء للعلاج أو الحاجة للإعالة أو الحاجة للطعام وكل هذه الأمور على غير الحقيقة.

وعلى صعيد متصل فقد أفاد الشريف أن قانون الشائعات والجرائم الإلكترونية الاتحادي بدولة الامارات العربية المتحدة، يجرم هذه الفئة بشكل خاص بموجب ما ورد من أحكام في المادة (51) حيث نصت على معاقبة كل من يرتكب جريمة التسول الالكتروني بواسطة الاستجداء، أو بأي شكل ، أو بأي وسيلة بـ : (الحبس مدة تصل لـ 3 أشهر وغرامة 10 آلاف درهم، أو إحدى العقوبتين).

إقرأ أيضاً :