التخطي إلى المحتوى
عاجل وزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية  تضع 4 خطوات من أجل تسجيل المواليد إلكترونيًا من خلال منصة أبشر
عاجل وزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية تضع 4 خطوات من أجل تسجيل المواليد إلكترونيًا من خلال منصة أبشر

أعلن الحساب الرسمي لدائرة الأحوال المدنية في وزارة الداخلية السعودية ، من خلال تغريدات قصيرة عبر منصة ويتر ، عن إمكانية تسجيل المواليد إلكترونياً من خلال منصة أبشر.

وفي سياق متصل فقد غردت إدارة السجل المدني في وزارة الداخلية السعودية : “من أجل سلامتك وسلامة أحبائك ، يمكنك تسجيل مولودك الجديد عبر الإنترنت من خلال منصة أبشر وستتلقى المستندات الرسمية في المنزل دون الحاجة إلى زيارتنا. “.

ومن جانبها فقد حددت الحساب الرسمي لدائرة الأحوال المدنية في وزارة الداخلية 4 خطوات لإتمام عملية تسجيل المواليد عبر «أبشر»، جاءت كالآتي:-

  • تسجيل الدخول في حسابك في «أبشر».
  • اختيار «خدمات» من تبويب «خدماتي».
  • الأحوال المدنية.
  • خدمة تسجيل المواليد.

وزارة الداخلية : نسخة إلكترونية من سجل الأسرة

دشن جهاز الأحوال المدنية بوزارة الداخلية نسخة إلكترونية من سجل الأسرة في التطبيق الإلكتروني لوزارة الداخلية “أفراد أبشر” بعنوان “سجل الأسرة الرقمي” بالتعاون مع المديرية السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي. “تأجير”.

وأوضح المتحدث باسم الأحوال المدنية ، محمد الجاسر ، أن سجل الأسرة الرقمي سيسهل التحقق من هوية أفراد الأسرة المضافين إليه.

المراجعة في إكسبو 2020 دبي

استعرض جهاز الأحوال المدنية بوزارة الداخلية قبل أسبوع الخدمات التي يقدمها لذوي الإعاقة ضمن مشاركتها في جناح الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في المعرض. 2020 دبي.

قدم مدير عام نظم المعلومات المدنية المهندس تركي بن ​​عبدالله العايد ورقة عمل بعنوان “جهود إنسانية لضمان الأحوال المدنية”.

تتناول هذه الوثيقة خدمات الصم وضعاف السمع ، فالخدمة المدنية هي أول جهة حكومية في المملكة تلفت الانتباه إلى هذه “المجموعة الغالية” من خلال تزويدهم بخدمات خاصة ، والاستثمار في التكنولوجيا ، وإيجاد الحلول التقنية. …

وتحدث العيد عن الخدمات الحيوية الميدانية التي سهلت تقديم الخدمات لأعداد كبيرة من المواطنين عبر المركبات المتنقلة ، وهو مكتب متنقل يقدم كافة خدمات التسجيل الحيوي.

وأكد العيد أن هذه الخدمات تؤثر على البيئة الاجتماعية والثقافية ، وتوفر الوقت والجهد على المستفيدين وتسهل فهمهم للإجراءات والأنظمة المقدمة من خلال المنصات الإلكترونية ، بالإضافة إلى زيادة الوعي بأهمية تحديث البيانات من خلال الخدمات المقدمة لهم. دمجهم مع الوكالات الأخرى وتحسين رضا متلقي الخدمة.

إقرأ أيضاً :