التخطي إلى المحتوى
وثيقة تحذير لموظفي الحكومة في الإمارات بسبب استخدام مواقع التواصل
مواقع التواصل

شهدت دولة الإمارات العربية المتحدة قبل ساعات إصدار «وثيقة سلوكية» تم من شأنها تحذير موظفي القطاع الحكومي بالدولة من اساءة استعمال مواقع «التواصل الاجتماعي»

وفي هذا السياق فقد حذرت وثيقة السلوك المهني وأخلاقيات الوظيفة العامة بالحكومة الاتحادية، قي دولة الإمارات العربية المتحدة من عدم التزام الموظف عند استعمال مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلى صعيد متصل فقد أفادت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية في الإمارات، أن وثيقة السلوك مؤخرا يتم العمل على تحديثها ، من أجل تحقيق تنمية الثقافة المؤسسية للموظف في الدولة، وتهدف كذلك لدعم القيم المهنية بالإضافة إلى تنمية روح المسؤولية لدى الموظفين، الأمر الذي من شأنه تحقيق التأثير الإيجابي على الإنتاجية ، وتعزيز أداء المؤسسة بشكل عام.

كما تهدف الهيئة من خلال التعديلات الجديدة على الوثيقة إلى تعزيز السلوك الإيجابي لدى الموظف في الدولة في تعاملاته مع مرؤوسه وزملائه في العمل، وكذلك مع متعاملي الجهة.

وتضم الوثيقة مجموعة القيم الأساسية للسلوك المهني وأخلاقيات الوظيفة:

«الريادة والتميز، والكفاءة المهنية، والنزاهة والصدق، والأمانة، والموضوعية، والكفاءة، والشفافية، والعدل والمساواة، والتسامح».

كما تضم الوثيقة الواجبات التسعة التي يجب على الموظف الحكومي الالتزام بها:

التسامح والرحمة والتعاون والولاء والانتماء لجهة عمله، وألا يقوم بتشويه سمعة جهة عمله أو سمعة أي جهة اتحادية أخرى والتزام التزام الموظف بالاستخدام الأمثل لمواقع التواصل الاجتماعي بالشكل الذي لا يسيئ إلى سمعته أو سمعة الجهة عمله أو سمعة أي جهة اتحادية أخرى أو الدولة عموماً، وكذلك التزام الموظف بالتشريعات الصادرة عن الدولة المنظمة لاستعمال وسائل التواصل الاجتماعي.

إقرأ أيضاً :