التخطي إلى المحتوى
بعد رفض سابق.. الوليد بن طلال يرحب بـ"صديقه الجديد"
بعد رفض سابق.. الوليد بن طلال يرحب بـ"صديقه الجديد"

رحب رجل الأعمال السعودي الوليد بن طلال باستحواذ إيلون ماسك على موقع "تويتر" ووصفه بالصديق الجديد والقائد الممتاز للموقع، وأعلن أنه سيحتفظ بحصته في الموقع.

وضمن حوار مع ماسك عبر "تويتر"، قال بن طلال: "إنه من الرائع التواصل معك صديقي الجديد إيلون ماسك.. أؤمن أنك ستكون قائدا ممتازا لـ "تويتر" لدفع وتعظيم إمكاناته".

وأضاف المستثمر السعودي الذي سبق أن رفض عرض ماسك لشراء موقع التدوينات القصيرة: "أنا وشركة المملكة القابضة نتطلع إلى الاحتفاظ بحصتنا البالغة 1.9 مليار دولار في "تويتر الجديد"، والانضمام لكم في هذه الرحلة المثيرة".

وكان بن طلال رفض عرض ماسك، وكتب عبر "تويتر" في 14 إبريل الماضي: ""لا أعتقد أن العرض المقترح من إيلون ماسك (لشراء تويتر) مقابل 54.20 دولار للسهم يقترب من القيمة الجوهرية للسعر بالنظر إلى آفاق نموه، وبما أني أحد أكبر المساهمين في تويتر، أرفض هذا العرض".

ورد ماسك في حينه على بن طلال بالقول: "لدي سؤالان فقط إن جاز لي: ما الحجم الذي تمتلكه السعودية من تويتر، بشكل مباشر وغير مباشر؟ وما هي وجهة نظر المملكة في حرية التعبير الصحفي؟".

إقرأ أيضاً :