التخطي إلى المحتوى
القبض على أفراد عصابة دولية في دبي
شرطة دبي

ورد في نبأ عاجل قيام الشرطة في دبي بشن عملية معقدة للقبض على عصابة دولية كان تقوم بعمليان إشباع السكر بالممنوعات حيث استهدفت العملية المعقدة عصابة دولية وتمكنوا من القبض على أحد أفراد عصابة دولية في دبي.

وفي هذا السياق فقد قامت شرطة دبي بإلقاء احد الأعضاء البارزين في واحدة من أخطر العصابات الدولية التي تقوم بتهريب الممنوعات الدولية بداية من أمريكا اللاتينية وحتى مناطق أوروبا.

وكانت هذه العصابة الدولية تستخدم وسيلة مبتكرة في عمليات التهريب وكانت هذه الوسيلة تتمثل في القيام بإشباع السكر بالممنوعات، ثم القيام في وقت لاحق بعمليات فصله في وقت بواسطة مختبرات متطورة.

وعلى صعيد متصل فقد قام الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي بالإعلان عن إن أجهزة المكافحة من دول كثيرة كانت الإمارات من بينها عبر شرطة دبي قد قاموا بتحديد ساعة الصفر بالإتفاق وقاموا بمداهمة مقرات للعصابة وألقت القبض على عدد من أعضائها البارزين.

وأضاف أن العملية ثمار جهد وتنسيق مشترك بين بين الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي ونظيراتها، في كل من فرنسا وإسبانيا وكولومبيا، ونتج عنها ضبط 18 من أفراد العصابة الإجرامية في كافة الدول المشاركة، وضبط 22 طناً من السكر المشبع بالكوكايين في شحنة كانت قادمة من كولومبيا إلى ميناء لوهافر في فرنسا.

من جهته قال مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري إن العملية النوعية شملت استخدام أحدث التقنيات الذكية في متابعة تحركات أفراد العصابة، وتبادل معلومات أمنية بين جميع الدول المشاركة، إضافة إلى إدارات مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة ودولة أوربية أخرى، حتى حددت ساعة الصفر وتم القبض على أعضاء العصابة وكشف مخططاتها، وضبط شحنات الكوكايين.

فيما ذكر مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات العميد عيد محمد ثاني حارب أن التحقيقات في القضية بدأت قبل قرابة عام، حين أسست العصابة شركات وهمية للشحن والتجارة بين أمريكا الجنوبية وأوروبا أثناء جائحة كورونا، تحت مظلة تصدير مواد غذائية إلى أوروبا عبر ميناء لوهافر الفرنسي، لكن سرعان ما اكتشفت الشرطة والجمارك الفرنسية أن الحاويات التي تصدرها هذه الشركات عبارة عن مواد غذائية، تحديداً السكر المشبع بالكوكايين.

وأضاف أنه "تم مراقبة شحنات السكر الواردة من كولومبيا إلى فرنسا وإسبانيا، ، ومراقبة تحركات أفراد العصابة بدقة، إلى أن حددت ساعة الصفر في الساعة الرابعة والنصف مساءً بتوقيت الإمارات يوم الخامس من الشهر الجاري بالتزامن بين جميع الدول وألقي القبض على عشرة من أفراد العصابة في العاصمة باريس ومدن "كان، ميدون، ليون"، من بينهم خبير كيميائي متخصص في فصل الكوكايين عن السكر، وضبط سبعة آخرين في مدريد وبرشلونة الإسبانية، من بينهم خبير كيميائي ونائب زعيم العصابة، إلى جانب الإطاحة بأحد أبرز الأعضاء في دبي.

وأشار العميد ابن ثاني إلى أن العملية المشتركة أسفرت عن ضبط ما يقرب من 22 طنًا من السكر المعبأ في 900 كيس في العديد من المدن الفرنسية، مشبعة بالكوكايين بنسب تتراوح بين 3٪ إلى 15٪.
وأضاف أن عملية "قصب السكر" كشفت أيضاً أن العصابة الإجرامية كانت وراء تهريب 12 طناً من التبغ إلى بلجيكا في أغسطس عام 2021، ومحاولة فاشلة لتهريب 600 كيلوغرام من الكوكايين في سبتمبر 2021 في ميناء كارتاخينا بجمهورية كولومبيا، فضلاً عن غسل مبالغ مالية ضخمة تقدر بمئات الملايين من اليورو.

تقدير لشرطة دبي
نوه المفتش العام لإدارة مكافحة المخدرات الفرنسية استيفاني شيربونيه، ، بالدور الاستثنائي لشرطة دبي في مكافحة الجريمة المُنظمة، وإلقاء القبض على مرتكبيها بالتعاون مع مختلف الأجهزة الشرطية على مستوى العالم، والإدارة العامة لمكافحة المخدرات في فرنسا، من خلال غرفة العمليات المشتركة، وتبادل المعلومات المباشرة خلال تنفيذ عملية إلقاء القبض على أفراد العصابة بالتزامن بين كافة الدول المشاركة في ساعة " الصفر".

إقرأ أيضاً :