التخطي إلى المحتوى
على عهدة صحيفة بريطانية: هكذا أصاب "جدري القردة" أوروبا وهذه طريقة الشفاء منه
على عهدة صحيفة بريطانية: هكذا أصاب "جدري القردة" أوروبا وهذه طريقة الشفاء منه

لم يلبث العالم أن يهنأ قليلاً بتراجع حالات انتشار فيروس "كوفيد – 19" مع ارتفاع وتيرة تلقي الجرعات المعتمدة والمعززة من اللقاحات، إلا وباغتهم كابوس جديد وهو "جدري القردة"، الذي رصدت عددًا من حالات الإصابة به في دول أوروبية عدة.

ما سبب انتشاره؟

رصدت في الفترة الأخيرة في القارة الأوروبية انتشارًا للمرض في دول أوروبية عدة، حيث وصلت أعداد الإصابات إلى نحو 100 إصابة، وتحقق السلطات في الوقت الراهن في أسباب تفشي الفيروس، حيث يُحتمل أن يكون السبب مهرجانًا للمثليين أقيم في جزر الكناري الإسبانية، وحضره نحو 80 ألف شخص من بريطانيا وجميع أنحاء أوروبا، بحسب ما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن الدكتورة كلير ديوسناب، رئيسة الجمعية البريطانية للصحة الجنسية وفيروس نقص المناعة البشرية، شعورها بالقلق من معدل انتشار الفيروس.

وذكرت الطبية في تصريحات إعلامية أنها تتوقع ارتفاعًا كبيرًا في الإصابات الأسبوع المقبل، إذ قالت: "أكثر ما يقلقني هو أن هناك إصابات في جميع أنحاء أوروبا، لذا فقد انتشر هذا بالفعل".. "إنه ينتشر بالفعل في عموم السكان ... قد يكون عددًا كبيرًا حقًا خلال الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع القادمة".

ووصف البروفيسور السير بيتر هوربي، مدير معهد علوم الأوبئة بجامعة أكسفورد، تفشي مرض "جدري القردة" الحالي بأنه "حالة غير عادية"؛ لأن الفيروس ينتقل عادة داخل المجتمعات خارج وسط وغرب إفريقيا. فيما أكد أن "نسبة كبيرة من الحالات الحالية يتم اكتشافها لدى الرجال المثليين وثنائيي الجنس".

نسب الشفاء

وطمأن اختصاصي الأمراض الفيروسية الإكلينيكية، محمد أبل، متابعيه عبر "تويتر" حول خطورة الفيروس الجديد، قائلاً إن نسب الشفاء منه عالية خلال أسبوعين إلى ثلاثة فقط، فيما تتوفر العلاجات المناسبة لأعراضه: "العلاجات المتوفرة: نسبة التشافي عالية خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، ومعظم الحالات لا تحتاج إلى أي علاج، أو قد تحتاج إلى علاجات للأعراض فقط".

وذكر "أبل" أن هناك سلالتين أساسيتين للفيروس، الأولى هي سلالة غرب إفريقيا الظاهرة على الساحة حاليًا، وهي الأقل خطورة، ولا تتعدى نسب الوفاة منها 1 %، والثانية هي سلالة إفريقيا الوسطى (حوض الكونغو)، وهي الأكثر خطورة، وتصل فيها نسب الوفاة إلى نحو 10 % من الحالات، على حد تعبيره.

الوقاية خير من العلاج

وقدمت هيئة الصحة العامة "وقاية" مجموعة من النصائح العامة للمواطنين؛ للوقاية من المرض، وتجنب الإصابة به (لا قدر الله)، ومنها:

1- أثناء السفر ابتعد عن الأماكن المزدحمة قدر الإمكان والتزم بلبس الكمامة وتعقيم الأيدي بشكل مستمر.

2- عليك مراجعة الطبيب في حال ظهور طفح جلدي بعد الإصابة بارتفاع درجة الحرارة وخصوصًا في حال كنت عائدًا من السفر خلال 21 يومًا الماضية لبدء الأعراض.

3- اعزل نفسك في حال الإحساس بارتفاع درجة الحرارة أو ظهور الطفح الجلدي حتى موعد استشارة الطبيب.

إقرأ أيضاً :