التخطي إلى المحتوى
رئاسة الحرمين تستضيف مبدعي معرض "آيسف 2022" لأداء العمرة وتكرمهم
رئاسة الحرمين تستضيف مبدعي معرض "آيسف 2022" لأداء العمرة وتكرمهم

أعلن الرئيس العام للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن السديس، عن مبادرة للموهوبين تتمحور في عقد شراكة ومذكرة تفاهم بين رئاسة الحرمين وموهبة.

وقال "السديس" في حديثه الهاتفي عن بعد خلال تكريم وفد الموهوبات الذين استضافتهم الرئاسة مع أولياء أمورهم لأداء مناسك العمرة، أن ما حققه منتخب الموهوبين، يعد بكل المعايير منجزًا عالميًا غير مسبوق في معرض آيسف 2022، بتحقيق 22 جائزة عالمية، منها: جائزة أفضل مشروع، و15 جائزة كبرى، و6 جوائز خاصة، متفوقين على طلاب 85 دولة.

وأكد "السديس" أن الرئاسة حريصة على دعم الموهوبين والمتميزين وهدفها تعظيم أواصر الشراكة مع المنظومة التعليمية ولاسيما أنه يوجد في الرئاسة كليتا الحرم المكي الشريف والمسجد النبوي، واللتان تضمان أكثر من ألف طالب من أكثر من (50) دولة من أنحاء العالم.

وأفصح الشيخ السديس عن إقامة مسابقة سنوية برعاية الرئاسة تُعنى بالطلاب الموهوبين من خلال مشاركتهم بأي عمل تطويري يُقدم للحرمين الشريفين، إلى جانب الإعلان عن مبادرة تعاونية بين الرئاسة والتعليم، لتمكّن الطلبة من التطوع بأي مجالٍ تحتاج إليه الرئاسة لخدمة الحرمين الشريفين.

ف أن "الرئاسة جاهزة لاحتضان الموهوبين"، مشيرًا إلى وجود إحدى الطالبات الموهوبات التي قدمت في المعرض الماضي معرض ايسف قدمت فكرة ريبوت لغسيل السجاد، وسيتم الاستفادة من بحثها لتعظيمه والاستفادة منه.

وكان وفد الموهوبات قد انتقلوا من الرحلة العلمية للموهوبات التي صنعت تاريخًا وقصة عالمية إلى رحاب المسجد الحرام، حيث استضافتهم الرئاسة بتوجيه مباشر من الشيخ عبدالرحمن السديس، للصلاة في المسجد الحرام في رحلة إيمانية وروحانية سجدوا لله شكرًا لله الذي حقق لهم أمنياتهم ودعواتهم.

وأدى وفد الموهوبات الذين استضافتهم الرئاسة مناسك العمرة، وقاموا بجولة في التوسعات الجديدة للمسجد الحرام.

وتابع الشيخ السديس في معرض كلمته للموهوبين، أن "الرئاسة أوفدت عددًا كبيرًا للخارج للدراسات الأكاديمية بهدف تنمية قدراتهم التعليمية والأكاديمية، فضلاً عن حث الباحثين وطلاب الدراسات العليا على تسخير التقنية والرقمنة في خدمة القاصدين والمعتمرين والزوار عبر الأبحاث المتخصصة والدراسات المتقنة، ودعم للمبدعين والمخترعين، وتسجيل مخترعاتهم وتطوير مقترحاتهم وتشجيع الأجيال الناشئة على التحول الرقمي في شتى المجالات من خلال المناهج الدراسية وحصص النشاط الفصلية وتنمية قدراتهم والاهتمام بمبادراتهم.

وقوبلت مبادرة الرئاسة بالتقدير من كل الأوساط الرسمية كون الرحلة الإيمانية للمسجد الحرام أعطتهم قوة روحانية عززت قوة الانتصار العالمي غير المسبوق الذي حققوه للمملكة.

وأعدت وكالة العلاقات العامة، ممثلة في الإدارة العامة للتواصل المؤسسي برئاسة وكيل الرئيس عادل الأحمدي، برنامجًا متكاملاً لوفد وزارة التعليم والموهوبات لأداء صلاة الجمعة، وزيارة مجمع كسوة الكعبة وقاموا بحياكة كسوة الكعبة، ورافق الوفد قيادات التعليم وأولياء أمورهن.

إقرأ أيضاً :