التخطي إلى المحتوى
خطأ إداري.. حصول موظفة على الراتب لمدة عام بعد إنهاء خدماتها في الإمارات
راتب

استمر تحويل الراتب على الحساب البنكي رغم الإنقطاع عن العمل صدفة كشفتها.. موظفة تتسلم راتبها لمدة عام بعد إنهاء خدماتها.

وفي هذا السياق أقامت شركة دعوى قضائية ضد موظفة سابقة لديها طالبت فيها الشركة الموظفة أن تؤدي لها مبلغ 52 ألف و415 درهم وإلزامها بأن تؤدي لها مبلغ 30 ألف درهم كتعويض مادية وأدبي مع إلزامها بالرسوم والمصاريف ومقابل أتعاب المحاماة

حيف افادت الشركة في الدعوى ان المدعى عليها كانت تعمل لديها وبتاريخ 29 يوليو 2020 تم انتهاء خدماتها لعدم اللياقة الطبية إلا إنه بعد هذا التاريخ استمر تحويل الراتب للمدعى عليها عن طريق الخطأ من قسم الموارد البشرية لدى المدعية وتم اكتشافه مصادفة بعد 12 شهراً، حتى وصلت إلى مبلغ المطالبة، وعلى الرغم من محاولة استرداد المبلغ إلا إنها لم تتحصل عليه، فيما قدمت المدعى عليها مذكرة جوابية دفعت فيها بعدم اختصاص المحكمة.

هذا وقد قضت محكمة ابوظبي للأسرة والدعاوى المدنية والإدارية، بإلزام الموظفة المدعى عليها بأن تؤدي للشركة المدعية مبلغ 52 ألف و415 درهم كما رفضت المحكمة في حيثيات حكمها دفع المدعى عليها بعدم اختصاص المحكمة لانعقاد الاختصاص للمحكمة العمالية موضحة أن المدعية قد أقامت دعواها الماثلة وفقاً للقواعد العامة وليس وفقاً لقانون العمل ومن ثم يكون هذا الدفع على غير أساس وتقضي المحكمة برفضه.

الجدير بالذكر ان المحكمة رفضت طلب المدعية إلزام المدعى عليها بأن تؤدي لها تعويضاً بمبلغ 30 ألف درهم موضحة أن الثابت بالأوراق أن المدعية قد أسست دعواها على أن الموارد البشرية التابع لها استمر عن طريق الخطأ في تحويل راتب المدعى عليها بالرغم من انتهاء عملها لدى المدعية ومن ثم تستخلص المحكمة استغراق خطأ المدعية لخطأ المدعى عليها ومن ثم تقضي برفض هذا الطلبهذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم.

إقرأ أيضاً :