التخطي إلى المحتوى
شرطة ابو ظبي تنفي هروب أسد وتجوله في شوارع مدينة العين
هروب أسد

حدثت حالة من الهلع عقب تداول اشاعة هروب أسد في مدينة العين في دولة الامارات العربية المتحدة، ولكن سرعان ما هدأت الأوضاع وعادت لطبيعتها، حيث ثبت للفرق الأمنية في شرطة أبو ظبي أن أنباء هروب الأسد هي مجرد بلاغ كاذب.

وفي هذا السياق فقد قامت شرطة أبوظبي قبل ساعات قليلة بإصدار بيان عاجل وهام موجه لجموع المواطنين والمقيمين الذين أحاط بهم القلق أفادت فيه أن الأنباء المتداولة بشأن "هروب أسد" في مدينة العين بالامارات والتي تم تداولها على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي هي مجرد شائعة لا أساس لها من الصحة.

وعلى صعيد متصل فقد تداول العديد من المواطنين والمقيمين أنباء غير صحيحة على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع وسرعان ما ثبت لمركز القيادة والتحكم بإدارة العمليات في ابو ظبي كانت مجرد بلاغ كاذب.

وتجدر الاشارة إلى أنها فور تلقيها البلاغ تحركت الشرطة والفرق المعنية فورا ولكنه تبين لهم في وقت لاحق عدم صحة البلاغ.

ومن ناحية أخرى فقد طالبت شرطة ابو ظبي كافة المواطنين والمقيمين من مستخدمي الشبكات الافتراضية ومواقع التواصل الاجتماعي أنه بأهمية الحصول على المعلومات من مصادرها الرسمية وأن لا يكونو أداة لترويج المعلومات غير الصحيحة أو تداول تداول الشائعات أو الوقائع التي لم يتم تأكيدها من جهات الاختصاص والتي قد تكون سببا في نشر الذعر بين أفراد المجتمع.

ومن الجدير بالذكر فقد أكدت شرطة ابو ظبي على أهمية تحلي الجميع بالمسؤولية المجتمعية وتوخي الدقة والصحة في نشر المعلومات، وفقا لما نشرته صحيفة البيان.