التخطي إلى المحتوى
توجيهات الملك سلمان الأخيرة من أجل دعم تونس
الملك سلمان

الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود  خادم الحرمين الشريفين يصدر قرار بدعم الجمهورية التونسية الشقيقة بشكل عاجل بالأكسجين الطبي ومستلزماته وذلك لتلبية احتياجات القطاع الصحي التونسي.

حيث أكد الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة ان الملك سلمان بن عبدالعزيز وجَّه المركز للمساهمة في تلبية احتياجات القطاع الصحي التونسي بما يساعد في تجاوز آثار جائحة كورونا

واوضح الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة ان هذه المساعدات تشتمل على (3000) أسطوانة أكسجين، و (5) مولدات أكسجين لخمسة مستشفيات تونسية، وتأمين حاويات لنقل (200) طن من الأكسجين السائل، بالإضافة إلى تأمين المستلزمات الخاصة لدعم الأكسجين، مشيراً إلى أن المركز شرع في تأمين ونقل الدفعة الأولى من هذه المساعدات

الجدير بالذكر ان هذه المساعدات تأتي إضافة إلى المساعدات التي سبق أن وجه بها خادم الحرمين الشريفين حفظه الله للجمهورية التونسية الشقيقة لمكافحة الجائحة، استجابة لطلب فخامة الرئيس التونسي قيس سعيّد الذي أبداه خلال مكالمته مع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، واشتملت على مليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، و (190) جهاز تنفس اصطناعي، و (319) جهازاً مكثفاً للأكسجين، و (150) سريراً طبياً، و (50) جهازاً لمراقبة العلامات الحيوية مع ترولي، و (4) ملايين كمامة طبية، و (500) ألف قفاز طبي، و (180) جهازاً لقياس النبض، و (25) مضخة أدوية وريدية، و (9) أجهزة للصدمات الكهربائية، و (15) منظاراً للحنجرة بتقنية الفيديو، و (5) أجهزة لتخطيط القلب (ECG) هذا وفقا لما نشرته صحيفة صراحة.