التخطي إلى المحتوى
تفاصيل تعامد الشمس على الكعبة اليوم
تفاصيل تعامد الشمس على الكعبة اليوم

في ظاهرة فلكية تتكرر مرتين على كل المدن الواقعة بين خطي مدار الجدي والسرطان جنوب وشمال خط الاستواء، تتعامد الشمس عليها خلال تغير ميل الشمس السنوي بين الشمال والجنوب.

وقال لـ"سبق" الباحث الفلكي "ملهم بن محمد هندي" عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء، إن مكة المكرمة تعدُ هي الوحيدة التي تحظى بالاهتمام بسبب احتياج المسلمين لتحديد اتجاهها بشكلٍ صحيح لاستقبال القبلة أثناء الصلوات، حيث يعد تعامد الشمس من أسهل الطرق لتحديد اتجاه أي موقع.

وأكد الفلكي "هندي" أن التعامد يحدث حين يتساوى ميل الشمس مع خط عرض المدينة؛ لذلك نجد أن تعامد الشمس على الكعبة المشرفة يحدث حين يصل ميل الشمس إلى 21.4 درجة وهو يطابق خط عرض الكعبة.

وأضاف: "يصادف هذا العام حدوث التعامد الأول للشمس على الكعبة يوم السبت 28 مايو الساعة 12:18م بتوقيت السعودية، وهي لحظة رفع أذان الظهر في مكة المكرمة، حيث يكون ارتفاع الشمس 89.93 درجة فوق الكعبة مباشرة".

وأردف: "في هذه اللحظة يختفي ظل الكعبة تمامًا فتكون بلا ظل، ويستطيع أي شخص يرى الشمس من غرب أستراليا وكل آسيا وإفريقيا وأوروبا وشمال شرق كندا وأمريكا وشرق البرازيل من تحديد اتجاه القبلة بدقة بوساطة التوجه نحو الشمس فقط، بينما المناطق القريبة من مكة ممكن استخدام ظل عصا حيث يكون الظل معاكسًا لاتجاه القبلة تمامًا".

إقرأ أيضاً :