التخطي إلى المحتوى
انهيار متهم داخل محكمة في الكويت بسبب حضور أمه
القضاء الكويتي

شهدت قاعة المـحكمة في الكويت أحداثا وواقـعة قد لا تكون الأولى ولكنها مؤلمة بسبب حضور أمهات المتهمين إلى قاعات الحكم، حيث يؤثر هذا على الحالة النفسية بشكل عنيف للمتهمين والحضور.

وقد ثبت التي تثبت في اغلب الأحيان أن حضور الأمهات لهذه الجلسات الخاصة بالمحاكمات يؤثر بشدة، في المتهمين على الصعيد النفسي، لأنه مهما كان الابن متورطا في الجرائم فإن دموع وتوسلات الأم لهيئة المحكمة وللقضاة كي يتم الافراج عن ابنها قد يصيب المتهم بانهيار نفسيز

وعلى صعيد متصل فإنه قبل أيام وداخل قاعات المحكمة قد تكرر المشهد المؤلم مرة أخرى والذي بدأ بنداء «حاجب المحكمة» على اسم شاب متهم بقضية تعاطٍ.

ومن اللافت للذكر أن المتهم حضر وكان واضحا للجميع أنه متماسك داخل قفص الاتهام، وكان يقوم بالإجابة على أسئلة الإتهام، الموجهة إليه بثبات، ولكن تبدل الوضع بمجرد سماع صوت أمه بين الحاضرين وهي تقول بصوت متألم : «أنا أمه يا حضرة القاضي»، حينها انهار الابن نفسيا ودخل في نوبة من البكاء.

ومن جانبه فقد قام القاضي بالسماح للأم بالتقدم للمنصة والحديث عما تريد.