التخطي إلى المحتوى
بعد وصف السعودية بـ"المنبوذة" تحول كبير بسياسة الإدارة الأمريكية مع "ترتيب" لقاء بايدن ومحمد بن سلمان
بعد وصف السعودية بـ"المنبوذة" تحول كبير بسياسة الإدارة الأمريكية مع "ترتيب" لقاء بايدن ومحمد بن سلمان

أثارت تصريحات مسؤولين أمريكيين حول ترتيب لقاء محتمل بين الرئيس الأمريكي، جو بايدن، وولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، تفاعلا أبرز التحول الكبير لسياسة الإدارة الأمريكية تجاه المملكة التي وصفها بايدن في تصريحات سابقة بأنها "منبوذة" على حد تعبيره.

الاجتماع المتوقع أن يجري الشهر المقبل، سيأتي بعد شهور من النشاط الدبلوماسي ويمثل تحولاً لرئيس أمريكي أعلن ذات مرة أن المملكة العربية السعودية "بلا قيمة اجتماعية".

المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيير، ذكرت بتصريحات سابقة أن اثنين من كبار المسؤولين الأمريكيين زارا المملكة العربية السعودية هذا الأسبوع لإجراء محادثات شملت إمدادات الطاقة العالمية وإيران وقضايا إقليمية أخرى. وقالت إن المسؤولين الأمريكيين لم يطلبوا زيادة صادرات النفط السعودية.

وذكرت المتحدثة أن الاجتماع يأتي وسط توتر في العلاقات السعودية الأمريكية، إذ رفضت المملكة العربية السعودية الدعوات الأمريكية لزيادة إنتاج النفط التي قد تخفض أسعار النفط وتحد من التضخم العالمي.

ويمكن أن يؤثر انخفاض سعر النفط أيضًا على جهود الحرب الروسية في أوكرانيا حيث تعتمد موسكو على صادرات الطاقة في جزء كبير من إيراداتها، في الوقت الذي أكدت فيه جان بيير على أن "طلب النفط هو ببساطة أمر خاطئ".

إقرأ أيضاً :