التخطي إلى المحتوى
موظف في المرور يودع رسوم المخالفات في حسابه بـ الكويت
مخالفات المرور

شهدت دولة الكويت واقعة غريبة خاصة بوزارة الداخلية الكويتية وقد فصل فيها القضاء قبل ساعات وقال كلمته النافذة حيث قام أحد الموظفين العاملين في قطاع المرور في الدولة بعمليات تحصيل لرسوم المخالفات المرورية من المخالفين ومن ثم قام بإختلاسها وإيداعها في حسابه الشخصي!

وفي هذا السياق فقد تم كشف أمر الموظف المختلس الذي قام بتحصيل أموال رسوم المخالفات المرورية من قبل السائقين ولم يقم بإيداعها في حساب المرور بل قام بإيداعها في حسابه المالي الشخصي وهو ما يعتبر جريمة اختلاس كبرى.

وقد هزت جريمة الاختلاس في المرور الشارع الكويتي مؤخرا بعد الكشف عن قيام الموظف العامل في قطاع المرور بتحصيل قيمة المخالفات المرورية المالية وإيداعها في حسابه المالي وكانت القضية متداولة بشكل كبير في الشارع الكويتي.

وعلى صعيد متصل فبعد كشف أمر تورط الموظف في المرور في أمر الاختلاس المالي لرسوم المخالفات المرورية فقد قامت محكمة الجنايات في الكويت قبل ساعات قليلة بإصدار حكم قضائي نافذ يلزم بحبس الموظف الذي يؤدي عمله في إدارة المرور التابعة إلى وزارة الداخلية الكويتية غيابياً لمدة 10 سنوات.

وفي ذات السياق فقد قامت المحكمة الجنائية بإلزام الموظف المختلس بدفع غرامة تصل قيمتها إلى بـ200 ألف دينار، في قضية القيام بالاعتداء على المال العام للدولة.

ومن الجدير بالذكر أن الموظف المختلس هارب حاليا خارج الدولة وتم اتهامه باختلاس مبلغ مالي قدره 68 ألف دينار من عمله في إدارة المرور التابعة لوزارة الداخلية من خلال قيامه بتحصيل رسوم مخالفات المرور ووضعها في حسابه الشخصي بدلاً من حساب الوزارة.

إقرأ أيضاً :