التخطي إلى المحتوى
شركات الطيران ترفع رسوم تعديل التذاكر بنسبة كبيرة
تذاكر الطيران

تسبب ارتفاع رسوم تعديل تذاكر الطيران للمسافرين في حالة من الغضب والتذمر حيث وصلت لدى بعض الشركات إلى 30% من قيمة التذكرة ونتيجة لهذا ظهر العديد من المسافرين يطالبون بإلغاء رسوم «تعديل» تذاكر السفر.

وفي هذا السياق وعلى الرغم من إلغاء شركات الطيران الرسوم على تعديل أو إلغاء حجوزات السفر بعد جائحة فيروس كورونا الا أن هذه الشركات قامت بفرض رسوماً مرتفعة تصل إلى 30% من قيمة تذكرة السفر على تعديل أو إلغاء حجوزاتهم للسفر خلال الصيف الجاري دون إبلاغهم مسبقاً بذلك عند الحجز

من جانبها فقد أككدت العديد من شركات الطيران أن أي تغيير في تذاكر السفر الصادرة يخضع للفئة السعرية لها، كاشفة أنه يتم تحميل المسافر رسماً إضافياً، إذا أراد إلغاء الرحلة، أو تغييرها كما أن أن بعض الحجوزات غير قابلة للتعديل، مثل تذاكر السفر ضمن عروض ترويجية، وتلك المقدمة على شكل هدايا.

هذا وقد صرح أحد المتهاملين مع شركة طيران ان أن شركة الطيران لم تعلمه مسبقاً بوجود رسوم على تعديل الحجز، بعد أن تم إلغاء رسوم تعديل التذاكر خلال الفترة الماضية حيث اكتشف أن شركة طيران يتعامل معها خصمت نسبة 20% من قيمة تذاكر حجزها مبكراً لأفراد عائلته إلى وجهة عربية، بعد أن اضطر إلى تعديل الحجز لظروف طارئة خاصة بعمله ومدارس أبنائه.

كما طاب أيضا بالشفافية وإعلام المتعاملين بوجود تلك الرسوم حتى يتخذ قرار الحجز من عدمه.

وعلى صعيد متصل فقد أفادت علياء.م» وهي أحد الاشخاص المتعاملين مع شركات الطيران حيث أكدت أن إصابتها وعائلتها بفيروس كورونا، اضطرتها إلى تعديل الحجز، إلا أن شركة الطيران خصمت نسبة 25% من قيمة التذكرة، رسوم تعديل، رغم أن سبب التعديل، ظروف مرضية غير متوقعة وخارجة عن الإرادة.

من جانبها فقد أكدت شركة طيران الإمارات أن ن أي تغيير في تذاكر السفر الصادرة بعد 30 أبريل الماضي، يخضع للفئة السعرية للتذكرة، لافتة إلى وجود فئات من تذاكر السفر تخضع للرسوم في حالات التعديل أو الإلغاء.

واكدت أيضا شركة الاتحاد للطيران بأنه يتم تحميل المسافر رسماً إضافياً، إذا أراد إلغاء الرحلة، أو تغييرها، لافتة إلى أن قيمة الرسوم تتوقف على المسار، والسعر الذي تم الحجز به هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم.

إقرأ أيضاً :