التخطي إلى المحتوى
تطعيم الأبناء يعرقل عودة الوافدين من مصر إلى الكويت
عودة المصريين

حالة قلق كبيرة يعيشها العشرات بل المئات من العائلات  المصرية التي تقضي عطلتها الصيفية في مصر وذلك بسبب مصير أبنائها ممن هم أقل من 18 عامًا، وذلك  بشأن تطعيم الفئات الأقل من 18 عامًا واختلاف الإجراءات والاشتراطات الصحية المتبعة بين الكويت ومصر.

حيث افادت أمل عرفة معلمة في وزارة التربية ان عائلتها مهددة بالافتراق والتشتت، بسبب فرض الكويت التطعيم على فئة من يبلغون 16 عامًا، بينما لا تمنح مصر اللقاح لمن هم أقل من 18 عامًا موضحة ان هناك أكثر من مئة عائلة تعاني هذه الأزمة، ولديها أبناء ممن تعدوا 16 عامًا، ولا يمكن السفر من دونهم، وفي الوقت نفسه هم مقيدون على عهد وظائفهم ولديهم عقود وإجازات محددة، ومن الصعب السفر وترك الأبناء يعيشون بعيدًا عنهم.

كما صرح ايمن مصري يعمل بالكويت لكنه يقضي أجازته في مصر ان هذا القرار يهدد سلامة أسرته ومستقبل ابنه الدراسي، حيث إنه في المرحلة الثانوية ومتفوق في دراسته، وعدم إيجاد أي حل يعقد الموقف، مبيناً أنه حاول التواصل بكل الطرق مع وزارة الصحة المصرية لإيجاد حل لأزمتهم، وكذلك وزارة الهجرة، ولكن لم يتجاوب مع شكواه أحد

من جانبه اكد محمد يحيى هناك مئات الأسر من المعلمين في الكويت موجودون الآن في مصر، ولديهم أبناء ممن تخطوا 16 عامًا، ولا يعلمون ما الحل في ظل عدم إتاحة تطعيم المراهقين في مصر هذا وفقا لما نشرته صحيفة القبس.