التخطي إلى المحتوى
شرطة دبي تعلن القبض على عصابة كامورا
القبض على عصابة كامورا

القيادة العامةلشرطة الامارات تلقي القبض زعيم اكبر العصابات الايطالية المتخصصة في ارتكاب جرائم اتجار بالمواد المخدرة والسلاح عبر الحدود الدولية والصادر  بحقه نشرة دولية حمراء من مُنظمة الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول .

حيث أكد الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي إن فرق العمل تمكنت من القبض على رافاييل امبريال الزعيم في عصابة "كامورا" الإيطالية الإجرامية المُنظمةكما القت الشرطة القبض على أحد أخطر المجرمين كذلك برفقة زعيم عصابة كامورا وهو ذراعه اليمنى والمسؤول عن عمليات القتل والاغتيالات في العصابة ، ومطلوب كذلك لدى الانتربول والسلطات الإيطالية بتهمة القتل العمد لأحد الأشخاص في موطنه باستخدام سلاح ناري غير مرخص، إلى جانب تهم الانتماء إلى عصابة إجرامية.

الجدير بالذكر ان رافاييل امبريال الزعيم في عصابة "كامورا" الإيطالية الإجرامية المُنظمة لد ونشأ في مدينة نابولي الإيطالية وانتمى إلى العصابة الإجرامية منذ صغره ثم تدرج فيها إلى أن أصبح أحد الزعماء المعروفين في إيطاليا بتاريخه الإجرامي كما أنه يعتبر من أخطر وأهم تجار المخدرات على المستوى الدولي، والمطلوب رقم واحد لمديرية مكافحة المخدرات الإيطالية في منطقة ستابيا بنابولي.
واوضح الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي أنه في إطار جهود شرطة دبي المتواصلة بدعم وتوجيهات من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان في العمل على مكافحة كافة أشكال الجريمة الدولية المُنظمة، وإلقاء القبض على مرتكيبها، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم، إلى جانب العمل المستمر على تطوير العلاقات العميقة والراسخة بين دولة الإمارات العربية المتحدة، ومختلف دول العالم في مجال مكافحة الجريمة المُنظمة لخلق مجتمعات آمنة خالية من السموم المخدرة والاتجار بالأسلحة.
من جانبه أكد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث إن إلقاء القبض على رافييل امبريال وبرفقته المسؤول عن عمليات القتل في العصابة الإجرامية، جاء بعد متابعة مستمرة ودقيقة لتحركاتهما من قبل نخبة من ضباط وأفراد الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والضباط العاملين في مركز تحليل البيانات الجنائية، وبرنامج "عيون" الذين عملوا على متابعة تحركاتهما بدقة بالغة هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم.