التخطي إلى المحتوى
السعودية تُصدر قرار بترحيل ألاف الوافدين والمقيمين من هذه المهن وسعودتها ابتداءً من هذا الموعد
ترحيل ألاف الوافدين والمقيمين من هذه المهن وسعودتها

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية تبدأ في توطين وسعودة تلك المهن وتقوم بترحيل ما يصل إلى 28 ألف من الوافدين والمقيمين العاملين في هذه القطاعات ابتداءً من هذا الموعد.

حيث استهلت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، في المملكة العربية السعودية، بعملية توطين عدد من الوظائف والمهن في القطاع التعليمي.

وبينت الموارد البشرية أن عملية التوطين "سعودة" ستشمل الوظائف التعليمية في منشآت التعليم العام الأهلي في المدارس الأهلية والمدارس العالمية للبنين والبنات المرحلة الأولى؛ وفق عدد من التخصصات وعلى عدة مراحل تُطبق بنسب محددة على 3 أعوام.

وكان الهدف من ذلك القرار توفير 28 ألف فرصة عمل للمواطنين والمواطنات السعوديات، بديلاً عن الوافدين والمقيمين الشاغرين لهذه الوظائف حالياً وبحد أدنى للأجر الشهري لا يقل عن 5 آلاف ريال لحملة البكالوريوس أو ما يعادله، ويشير القرار إلى أنه لن يحتسب من يحصل على أجر أقل من ذلك في نسبة التوطين بهذا القرار.

جدير بالذكر أن هذا القرار نص على فترة سماح من تاريخ إصدار القرار الوزاري والبدء في تطبيق القرار، ويمكن للمنشأة خلال هذه الفترة العمل على ما يُمكنها من تحقيق نسب التوطين للوصول للمستهدف الخاص بها.

ويهدف قرار الترحيل إلى أنه سوف يتم تقديم حزمة من المحفزات والدعم تتعلق بمساندة منشآت القطاع الخاص في توظيف السعوديين.

تجدر الاشارة إلى أن قرار السعودة جاء بهدف ارتفاع نسب التوطين في المدارس الأهلية بجميع التخصصات بما فيها الرياضيات والفيزياء والأحياء والعلوم والحاسب الآلي، وزيادة نسب التوطين في تخصصات اللغة العربية والهوية الوطنية والدراسات الإسلامية والاجتماعيات والتربية الفنية والتربية البدنية كمرحلة أولى في المدارس العالمية.