التخطي إلى المحتوى
السعودية تعلن لمجلس الأمن سنتخذ اللازم للحفاظ على أراضينا وسلامة المواطنين والمقيمين
السعودية

السعودية تعلن لمجلس الأمن سنتخذ اللازم للحفاظ على أراضينا وسلامة المواطنين والمقيمين، حيث أعلنت المملكة ، لمجلس الأمن الدولي أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة كافة للحفاظ على أراضيها وسلامة مواطنيها والمقيمين فيها؛ وفقًا لالتزاماتها بموجب القوانين الدولية.

وجاء هذا البيان في رسالة بعث بها المندوب الدائم للسعودية لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، إلى مجلس الأمن الدولي عقب استهداف مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران مطار أبها الدولي.

وصرح إن تواصل الأعمال العدائية العسكرية التي ترتكبها مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران ضد المملكة، تعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وأوضح: «في 31 أغسطس 2021، تعرض مطار أبها الدولي لهجوم نفذته مليشيا الحوثي الإرهابية بطائرة مسيرة مفخخة، وأدت المحاولة العدائية الفاشلة إلي وقوع 8 إصابات لعاملين بإحدى الشركات العاملة بالمطار من جنسيات مختلفة (السعودية والهند وبنغلاديش ونيبال)، بعضهم في حالة حرجة».

وأعلن أن مثل هذا العمل الإرهابي الذي يستهدف البنية التحتية المدنية ويهدد المدنيين الأبرياء هو جريمة حرب شنيعة، وتجب محاسبة مليشيا الحوثي وفق القانون الإنساني الدولي.

وصرح السفير المعلمي: «بما أن هذه الهجمات من قبل الحوثيين متواصل في تقويض جهود الأمم المتحدة في اليمن، وستؤدي إلى زعزعة الأمن الإقليمي والتوصل إلى حل سياسي سلمي دولي شامل، فإننا ندعو مجلس الأمن إلى إدانة هذه الأعمال بشدة وتحمل مسؤوليته، تجاه مليشيات الحوثي المدعومة من إيران لوقف تهديداتها للسلم والأمن الدوليين ومحاسبتها».

وطالب، بتعميم هذه الرسالة كوثيقة رسمية من وثائق مجلس الأمن.