التخطي إلى المحتوى
الكويت تعلن التخلص من مقبرة الإطارات الأكبر في العالم
مقبرة الإطارات

الهيئة العامة للبيئة الكويتية تعلن انتهاء ازمة أكبر مقبرة إطارات في البلاد والموجودة  في موقع (رحية) حيث سيتم تسليمها  الى المؤسسة العامة للرعاية السكنية.

حيث صرح الدكتور محمد الفارس وزير النفط ووزير التعليم العالي الكويتي ان منطقة (رحية) جنوب سعد العبدالله باتت الآن منطقة نظيفة خالية من الإطارات وانه عملية ازالة الاطارات اخذت جهد كبير وما يعادل 45 ألف (درب) لنقل تلك الإطارات.

اما فيما يتعلق بالأعمال التي جرت في منطقة جنوب سعد العبدالله الإسكانية فقد اوضح الوزير في تصريحة قائلا انتقلنا من مرحلة صعبة جدا فيما يتعلق بالمعوقات وأخذت جهدا كبيرا في النقل سواء من حيث إمكانيات النقل أو خطورة أثره البيئي على المنطقة".

هذا وقد اكد الوزير أن تخزين الإطارات في السالمي مؤقت وان هناك عمليات تقطيع ونقل سواء للسوق المحلي أو التصدير للخارج، موضحا أن الطريقة المستخدمة في التخزين تتم وفق مواصفات عالمية توفر الحماية والسلامة الأمنية.

من جانبه اكد الشيخ عبدالله احمد الحمود الصباح رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للهيئة العامة للبيئة ان الهيئة تخلصت من هذه الإطارات بشكل كامل وفي فترة قياسية، حيث تم نقل ما يقارب 42 مليونا و650 ألف إطار الى منطقة السالمي في غضون ستة اشهر بالتعاون مع ست شركات من القطاع الخاص.

الجدير بالذكر انه تم طرح أمر إزالة الإطارات ونقلها أمام مجلس الوزراء في شهر نوفمبر 2019 ومن ثم مخاطبة المجلس البلدي للحصول على الأرض لنقل الإطارات لها وتم تحقيق هذا الهدف بشكل سريع هذا وفقا لما نشرته وكالة الانباء الكويتية كونا .