التخطي إلى المحتوى
هبوط اضطراري لـ طائرة روسية في سيبيريا
هبوط اضطراري

شهدت الرحلات الجوية اليوم واقعة مأساوية كبيرة جديدة بسبب عطل خطير في الطائرة كان سببا في لجوئها للهبوط الاضطراري قبل الموقع المخصص لهبوطها ما تسبب في خسائر في الأرواح واصابات بين ثلثي ركاب الطائرة بالكامل.

وفي هذا السياق ووفقا لما نشرته صحيفة اليوم السابع في نبأ عاجل قبل قليل فقد تأكد خسارة أرواح ثلث ركاب الطائرة وإصابة الثلث الآخر فى هبوط اضطراري لطائرة ركاب روسية فى أحد المناطق في أحد مناطق سيبيريا بروسيا قبل بلوغها المكان المخصص لهبوطها.

وعلى صعيد متصل فقد كشفت وسائل الأنباء قبل قليل عن خسارة أربعة أشخاص من ركاب الطائرة المنكوبة لحياتهم بينما هناك اصابات متفاوتة الشدة بين 5 ركاب آخرون بسبب هبوط اضطراري قاسي واجهته طائرة الركاب.

ومن ناحية أخرى فقد كشفت السلطات الروسية أن الطائرة المنكوبة هي طائرة ركاب روسية صغيرة كانت تقوم بنقل نحو 14 راكبا بالاضافة إلى طاقم الطائرة المتكون من فردين.

وقد كشفت السلطات الروسية أن الطائرة قد تعرضت للسقوط في أحد المناطق غير المأهولة في غابة بجنوب شرق سيبيريا.

ومن الجدير بالذكر فإن وزارة الطوارئ أن الطائرة الروسية المنكوبة هي من طراز (إل-510).

وقد لفتت الطوارئ إلى أن الطائرة كانت أقلعت من مدينة إركوتسك وهبطت على بعد أربعة كيلومترات من موقع هبوطها الرسمي بقرية كازاتشينكويز

وقد أشارت وزارة الطوارئ إلى أن التقارير الأولية للواقعة تشير إلى حدوث عطل في المعدات قد صرح به طاقم الطائرة قبل حدوث الهبوط الاضطراري.