التخطي إلى المحتوى
بيان مصري جديد عن عودة السفر والعمرة وحزن شديد بين الجاليات المصرية
عودة العمرة للسعودية دون المصريين

بيان مصري جديد من غرف السياحة ، عن عودة العمرة في الاراضي المقدسة السعودية ، وحزن شديد بين الجاليات المصرية ، لتهميشهم ومنعهم من هذه الميزة .

علي الرغم من قلة انتشار فيروس كورونا في مصر ، والسيطرة الكاملة علية من قبل السلطات المصرية ، فقد قال عضو غرفة شركات السياحة في مصر، باسل السيسي، إن المملكة العربية السعودية نشرت شروط تقدم الأفراد للعمرة من مختلف الدول.

ولكن لم يتم ذكر مصر بين الدول التي نشرتها السعودية ، وبدورة فقد أكد باسل أن المستقبل سيشهد وجود مصر بين هذه الدول، ولكن لا يوجد وقت محدد حتى الآن، وهذا سيكون وفقا لإصابات فيروس كورونا المستجد .

عودة العمرة للسعودية دون المصريين

وفي هذا المعني فقد أضاف باسل، خلال تصريحات تلفزيونية أن عدد المعتمرين سيكون 20 ألف شخص حتى يصل إلى 60 ألفا شهريا، بإجمالي 2 مليون شخص، وستوجد إجراءات احترازية مشددة ضد فيروس كورونا، متابعا: "أي معتمر هيقعد 3 أيام إجباري في الفندق، حتى لو معندوش حاجة، عشان يتم التأكد إن مفيش إصابة.

وأسعار العمرة هتغلى عشان مسحات بي سي آر قبل المغادرة والوصول، وهناك وثائق تأمين أثناء الرحلة، فضلا عن أن التسكين في الفنادق سيكون بأعداد أقل، وده كله هيضاعف تكاليف العمرة"، حيث قد أوضح عضو غرفة شركات السياحة، أن الدولة المصرية ستعلن الضوابط الخاصة بالعمرة، عندما تسمح السعودية للمصريين بالسفر إليها.

وذلك لأداء العمرة، وسيتم نشر الضوابط لتعريف المواطنين قبل سفرهم ، ومن خلال هذا فقد سمحت السعودية بحج نحو 60 ألف شخص فقط في الموسم الماضي، لتجنب انتشار فيروس كورونا في المملكة، خاصة أن الحجاج يأتون من مختلف بقاع الأرض.