التخطي إلى المحتوى
طبيبة تنقطع عن العمل في السعودية وتتقاضى الراتب كامل
الرواتب في السعودية

شهدت المملكة العربية السعودية مؤخرا واقعة غريبة حيث تمكنت إحدى الطبيبات التي تعمل في أحد المؤسسات الطبية من الحصول على راتبها كاملا لمدة عام كامل بقيمة 25 ألف ريال شهريا وذلك رغم انقطاعها عن العمل.

وفي هذا السياق فقد وصل إجمالي قيمة الرواتب التي حصلت عليها الطبيبة المنقطعة عن العمل إلى 300 ألف ريال وكان ذلك نتيجة خطأ ارتكبه أحد الموظفين.

وقد صرح سراج الحميدان المتحدث الرسمي بصحة الطائف، عن بدء الشؤون الصحية التحقيق في الواقعة كما قام بتقديم طلب لإصدار موافقة على منعها من السفر، وتحويل القضية للجهات للجهات المختصة للنظر فيها بحسب ما نشرته صحيفة عكاظ.

ومن الجدير بالذكر أن راتب الطبيبة الشهري تبلغ قيمته 25 ألف ريال شهريا يتم تحويلهم مباشرة إلى حسابها المصرفي ووصل المبلغ 300 ألف ريال خلال عام كامل.

وقد أفادت الطبيبة خلال التحقيق معها أن عملها كان في مستشفى حكومية تقع في المناطق الطرفية خارج المحافظة، وفقا لتحقيقات صحة الطائف.

وقد أوضحت أنه تم اصدار قرار نقلها إلى مستشفى آخر، لكنها لم تقوم بإجراء إخلاء طرفها، واستمرت طوال العام من غير أن تقوم بأداء مهام العمل وعندما اكتشفت إيقاف الراتب قامت بالمسارعة بتقديم طلب موجه إلى الشؤون الصحية لإعادتها لعملها وتم إحالة الأمر بالكامل للإدارة القانونية.

وقد أوضحت الطبية أيضا أن الانقطاع عن العمل كان بسبب الحالة الصحية والنفسية السيئة بسبب مشكلات مع أحد الموظفين بالمستشفى؛ ما تسبب في تدهور وضعها الصحي لها ومنعها من الدوام.

وبحسب ما ورد في التحقيقات فقد تعهدت الطبيبة برد مبلغ الراتب الذي لا تستحقه كاملا والقيام بخصمه من الراتب الشهري لها وعدم تكرار انقطاعها عن العمل إذا تم إصدار الموافقة على تجديد عقدها تكرار الانقطاع.

كما أفادت الطبيبة استعدادها قبول العمل بالطائف أو أي مكان شاغر ماعدا المستشفيات التي تقع في المناطق الطرفية، لأنها العائل الوحيد لأطفالها كما أن وضعها المادي لا يحتمل بقاءها دون عمل.

وقد انتهى التحقيق بعودتها للعمل وتحصيل الأموال المستحقة منها وإنذار الموظف سبب الأزمة.