تأجيل الدراسة في الإمارات
تأجيل الدراسة في الإمارات

قرار تأجيل الدوام الدراسي في بعض مناطق الإمارات بسبب اضطرابات حالة الطقس حيث قررت بعض المدارس الخاصة في إمارة أبو ظبي تأجيل بداية الدوام الدراسي لمدة ساعة كاملة حرصا على سلامتهم.

  • مدارس خاصة في إمارة أبو ظبي تعلن تاجيل موعد الدوام الدراسي

أجلت المدارس الخاصة في أبو ظبي الساعة لنقل الطلاب بالحافلات المدرسية لمدة ساعة ، لتجنب الضباب الكثيف ، بينما أفاد أولياء أمور الطلاب بأن مدارس أطفالهم أبلغتهم مساء أمس بإمكانية تطبيق ساعات مرنة لمدة ساعة ونصف ، لأولئك الذين يرغبون أو يجدون صعوبة في الوصول إلى المدرسة في المواعيد المعتادة.

الضباب يتسبب في تأجيل موعد الدوام الدراسي ساعة كاملة

بالتفصيل ، قررت المدارس الخاصة تأجيل مغادرة الحافلات المدرسية لأخذ الطلاب من منازلهم لمدة 60 دقيقة ، وذلك لتجنب الضباب الكثيف الذي شهدته معظم مناطق الإمارة أمس ، وضمان سلامة الطلاب ، بينما المدارس مع اختار الطلاب الذين لم يتم تسجيلهم في خدمة النقل المدرسي إحضار أطفالهم في الموعد المحدد أو تأخير لا يزيد عن 90 دقيقة.

  • أهداف تأجيل الدوام الدراسي لمدة ساعة

عزا المسؤولون في المدارس الخاصة قرار تنفيذ ساعات عمل مرنة إلى أن سلامة وأمن الطلاب والعاملين في المجال التعليمي هي أولوية قصوى ، لذا سمح للطلاب بتأخير العمل لمدة لا تزيد عن ساعة ونصف ، محسوبة من بداية ساعات العمل الرسمية من الساعة السابعة والنصف صباحًا وحتى التاسعة صباحًا ، مشيرًا إلى أن قرار التسرب من المدرسة كان اختياريًا لمنع الارتباك بين عائلات الطلاب ، ومراعاة ظروف عملهم ، خاصةً العديد منهم يرافقون أولاده أثناء الذهاب إلى العمل.

  • ساعات العمل المرنة تسمح بتأجيل موعد بدء الدوام الدراسي

تجدر الإشارة إلى أن الإطار الإداري للنقل المدرسي سمح للمدارس بالموافقة على ساعات العمل المرنة ، والتي تسمح بتأخير ثلاث ساعات ، محسوبة من بداية ساعات العمل الرسمية في الساعة 7:30 حتى 10:30 صباحًا ، في أوقات الضباب والظروف الجوية الصعبة ، وفقا لتقدير المدير المباشر.

  • وزارة التعليم تنسق مع المركز الوطني للارصاد لاتخاذ القرارات المتعلقة بالدوام الدراسي بشكل دقيق

ينص الإطار الإداري للنقل المدرسي على أنه في حالة الظروف المناخية الصعبة ، والتي تشمل الضباب والعواصف الرملية والرياح والأمطار والفيضانات ، فإن اختصاص وزارة التعليم والمعرفة بالتنسيق مع المركز الوطني للأرصاد الجوية ، لضمان الطقس الصعب الوضع ، والتعميم على جميع المدارس ، ومنح إذن لتعطيل المدارس «على مستوى الإمارة» ، خلال فترة الظروف المناخية الصعبة ، وتعطيل المدارس التي تقع ضمن منطقة الطقس السيئة ، بالتنسيق مع إدارة المدرسة ، بالإضافة إلى التنسيق في حالات التأخير والارتباك التي قد تحدث للمدارس بسبب الظروف الجوية الصعبة ، ورصد ومراقبة الامتثال العملي للإطار لجميع الأطراف المعنية في هذا الصدد، بحسب ما نشرته صحيفة الامارات اليوم