أمر ملكي بتحمل ديون الوافدين
أمر ملكي بتحمل ديون الوافدين

أمر ملكي بتحمل ديون الوافدين وكافة المواطنين من السجناء بشكل كامل ، حيث قد وردنا الان الأمر الملكي الخاص بتسديد ديون جميع السجناء ، من المقيمين الوافدين وايضا المواطنين ، ومن خلال الخبر وتفاصيلة نبين لكم مفادة عبر هذا المقال .

أمر ملكي جديد بتحمل ديون الوافدين والمواطنين والسجناء كاملة ، حيث أمر أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بتسديد ديون السجناء من المواطنين والمقيمين على نفقته الخاصة.

جاء هذا ووفق ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) اليوم، فإن الخطوة جاءت رغبة من أمير البلاد بجمع شمل الغارمين المحبوسين على ذمة ديونهم سواء من المواطنين أو المقيمين بأسرهم ، وتحتفل الكويت بذكرى العيد الوطني في شهر شباط من كل عام، ووالذكري القادمة هي الذكرى 58 للعيد الوطني.

ومن خلال هذا فيأتي الأمر الملكي في ظل ما قالته صحف كويتية قبل أيام، من ضمنها صحيفة الرأي ، التي نقلت عن مصادر مطلعة قولها إن ديوان الخدمة المدنية في الكويت، وجه الوزارات والجهات الحكومية إلى إنهاء التعاقد مع الموظفين الوافدين الذين بلغت أعمارهم 65 عامًا.

حيث يعيش في الكويت عشرات الجنسيات، بينهم أكثر من 146 ألف سوري، أغلبهم من المقيمين قبل عام 2011، والذين عملوا على استقدام ذويهم إثر الحرب في سوريا، عبر تأشيرات زيارة، على أمل منحهم إقامات عمل أو إقامات دائمة.

وقد كانت وزارة الداخلية الكويتية أصدرت قرارًا، نهاية كانون الثاني الماضي، أمهلت فيه المخالفين لنظام الإقامة 25 يومًا لمغادرة البلاد، مع إعفائهم من غرامات المخالفة والعقوبات المترتبة عليها.

ومن هنا فينص القرار أنه بإمكان المخالفين تصحيح أوضاعهم القانونية، في حال رغبوا بالبقاء على الأراضي الكويتية، شرط استيفاء قيمة الغرامة منهم، ثم تسوية أوضاعهم في حال توفرت فيهم الشروط المقررة للإقامة.