أمير الكويت يرسل رسالة لخادم الحرمين
أمير الكويت يرسل رسالة لخادم الحرمين

قام أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بإرسال رسالة إلي الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود خادم الحرمين الشريفين في المملكة العربية السعودية.

حيث تلقي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعودي رسالة من أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

حيث أخذ رسالة أمير الكويت وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء السعودي عادل بن أحمد الجبير، أثناء استقباله في مقر الوزارة بالرياض اليوم الجمعة مبعوث أمير دولة الكويت وزير الخارجية الشيخ أحمد بن ناصر المحمد الصباح.

وأثناء اللقاء تم إجراء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، والمستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وفي وقت سابق، قام الملك سلمان بن عبدالعزيز، خادم الحرمين الشريفين، بدعوة الاتحاد الآسيوي إلى مناقشة وثيقة استضافة مباراة كأس آسيا لكرة القدم 2027.

حيث قام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بالإعلان أنه «لمن دواعي سروري أن أدعو فريق عمل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، من أجل مناقشة ملف استضافة كأس آسيا 2027، والذي يوضح رؤية المملكة لاحتضان هذه الحدث الكبير».

وتابع الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين: «الأواصر التاريخية بين المملكة وكرة القدم، تعود إلى عقود من الزمن متمثلة بتاريخ حافل بالنجاحات والبطولات على مستوى القارة».

حيث قام الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين، بوعد القارة الصفراء بنسخة غير مسبوقة من كأس آسيا، مؤكداً: «تعتزم المملكة في حال أتيحت لها الفرصة لاستضافة كأس آسيا 2027، عبر تقديم تجربة كروية لم يسبق لها مثيل للملايين من عشاق هذه اللعبة في آسيا».

حيث أنهي الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين حديثه قائلاً: «نتطلع إلى توظيف شغفنا الكبير بكرة القدم كمحفز للنمو المستمر لهذه الرياضة، ودفع أهداف شركائنا في كرة القدم الآسيوية إلى الأمام»، في رسالة واضحة على الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة لاستقبال البطولة الأغلى في القارة.

حيث كشف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، اليوم الثلاثاء ، عن وثائق الترشيح المقدمة من الدوريات الوطنية الأربع التي تنافست في منافسة شرسة بين السعودية وقطر والهند وإيران على شرف استضافة نادي كرة القدم الآسيوي 2027.

حيث قدمت الاتحادات الوطنية الأربعة وثائق الترشيح في غضون فترة زمنية محددة ، ونشر الاتحاد الآسيوي هذه الوثائق على الموقع الرسمي سعياً وراء اهتمامات الجماهير ووسائل الإعلام وأطراف اللعبة.

حيث أقيمت المباراة الأخيرة من بطولة كأس آسيا لكرة القدم عام 2019 في دولة الإمارات العربية المتحدة ، والتي شهدت تغييراً كبيراً في تاريخ اللعبة ، حيث ارتفع عدد الفرق المشاركة من 16 إلى 24 منتخباً ، وحطم الحدث الرقم القياسي في متابعة الجماهير عبر القنوات التلفزيونية ووسائل التواصل الإجتماعي.

ووفقًا لقرار مؤتمر الاتحاد الآسيوي الذي عقد في فرنسا في يونيو 2018 ، ستستضيف الصين المنافسة التالية الأغلى على في عام 2023.

تسعى السعودية لتنظيم أكبر وأهم منافسة في القارة الآسيوية. أصبح عنوان تنمية القدرات التنظيمية للمملكة العربية السعودية ، وقد أثبتت هذه القدرات التنظيمية قدرتها على تنظيم أكبر وأهم الأحداث في مختلف المجالات.

حيث أنهى الاتحاد الآسيوي عرضه لاستضافة كأس العالم في يوليو الماضي ، وتقدمت أربع دول بطلب لاستضافة كأس آسيا 2027. وهم: السعودية ، وقطر ، وإيران ، والهند ، وقد قدموا وثائق رسمية لتنظيم المسابقة ، ومن المتوقع أن تعلن الدولة الفائزة عن تنظيم المسابقة العام المقبل.

ومن بين هذه البلدان الأربعة ، منذ إنشائها في عام 1956 ، استضافت دولتان الحدث ، وهما قطر (التي تحمل لقب بطولة 2019 التي أقيمت في 1988 و 2011) وإيران ، في عامي 1968 و 1976 على التوالي. فاز بالبطولة. في المقابل ، فازت المملكة العربية السعودية بكأس آسيا ثلاث مرات ، وفازت الهند مؤخرًا بشرف استضافة كأس السيدات 2022 ؛ وهم يسعون لاستضافة أول جوهرة في تاريخ بطولة الاتحاد الآسيوي.