إجراء عاجل من السعودية بعد قرار منع الرحلات من الإمارات
إجراء عاجل من السعودية بعد قرار منع الرحلات من الإمارات

منذ ساعات قليلة أعلنت دولة الامارات عدم تسيير رحلات سفر الي المملكة العربية السعودية ، ومن خلال هذا البيان فقد جاء أول رد من السعودية بعد هذا القرار .

من هذا المنطلق فقد ضاعفت الخطوط الجوية السعودية رحلاتها إلى الإمارات لإعادة المواطنين الموجودين هناك عقب قرار وزارة الداخلية الأخير بمنع سفر السعوديين إلى الدولة الجارة بسبب مستجدات الوضع الوبائي.

حيث قد قال مدير عمليات الخطوط السعودية، بندر الفوزان، في تصريح لقناة الإخبارية الرسمية، إنه "بمجرد صدور القرار القاضي بتعليق الرحلات حتى الأحد، تم تسيير 23 رحلة مجدولة وغير مجدولة من دبي وأبوظبي لزيادة سعة المقاعد إلى 3 أضعاف" السعة الاعتيادية.

وذلك خصيصا لإعادة المواطنين السعوديين الموجودين في الإمارات ، وسوف تكون آخر رحلة لإعادة المواطنين السعوديين قبل الحادية عشرة مساء بالتوقيت المحلي للمملكة قبل تعليق الرحلات الجوية.

ويوم السبت، فقد أعلنت وزارة الداخلية السعودية، منع سفر المواطنين المباشر أو غير المباشر، دون الحصول على إذن مسبق من الجهات المعنية؛ إلى كل من إثيوبيا والإمارات وفيتنام، وذلك مع استمرار منع سفر المواطنين المباشر أو غير المباشر للدول المعلنة سابقا.

ومن هنا فقد قالت الداخلية السعودية إن هذه القرارات تأتي في ظل استمرار تفشي جائحة كورونا، وانتشار سلالة جديدة متحورة من الفيروس، وفقا لما نقلت وكالة الأنباء الرسمية "واس".

حيث قد أعلنت السلطات السعودية أيضا إيقاف الرحلات الجوية بين الدول الممنوع السفر منها وإليها، وتطبيق الحجر المؤسسي على جميع القادمين منها مواطنين وغيرهم ، كما أصدرت الهيئة العامة للطيران المدنية، الأحد، تعميما إلى كافة شركات الطيران العاملة في مطارات السعودية بمنع سفر المواطنين المباشر وغير المباشر إلى تلك الدول.

هذا ووفقا لوكالة الأنباء السعودية، فإن التعميم نص على "إلزام شركات الطيران بعدم نقل المواطنين بشكل مباشر أو غير المباشر، دون الحصول على إذن مسبق من الجهات المعنية إلى كل من إثيوبيا والإمارات وفيتنام، فضلا عن استمرار منع السفر للدول المعلنة سابقا" ، كما أكدت الهيئة السعودية أن القرار يشمل أيضا الطيران الخاص.

هذا وبعد قرار رفع الحظر عن سفر المواطنين، تدفق آلاف السعوديين إلى الخارج بعد عيد الفطر إلى دول مختلفة منها الإمارات وأوكرانيا وغيرها من الدول التي فتحت أبوابها للسياحة في زمن الوباء الخاص بكورونا .