كورونا في الكويت
كورونا في الكويت

قررت السلطات الكويتية في وقت سابق إبعاد مخالفي تعليمات فحص «كورونا» الإلزامي، حرصا على أمن وسلامة أفراد المجتمع وحماية لهم من التعرض لخطر الاصابة.

وفي هذا السياق استدعت وزارة الصحة جميع المقيمين الذين دخلوا البلاد منذ يوم 27 فبراير الماضي، لفحصهم والتأكد من خلوهم من فيروس كورونا، حيث اكد مصدؤ مسؤول ان الأمن الصحي خط أحمر، والتعليمات الصادرة واضحة وصريحة وتنص على عدم التهاون مع أي مقيم لا يلتزم شروط الحجر الصحي، مشددة على ان جميع من دخلوا البلاد خلال الفترة المحددة معروفون ومسجلون لدى الأجهزة الأمنية.

حيث حذر المصدر  من أن وزارة الداخلية تدرس إبعاد من لا يلتزمون تعليمات الصحة إبعاداً إدارياً.

واكد  أن التنسيق بين وزارتي الداخلية والصحة على أعلى المستويات في هذا الجانب، وان «الصحة» ستمد «الداخلية» بأسماء من راجعوا المراكز الصحية خلال الفترة المحددة لهم، ولتطابقها بأسماء من دخلوا البلاد، وإذا تبين وجود أي مقيم لم يراجع مراكز الفحص فسيتم وضع (بلوك) على إقامته، وتعميم اسمه في قائمة المطلوبين (ضبط واحضار)، وعند ضبطه سيحول مباشرة الى سجن الإبعاد، ويبعد عن البلاد.

ونوه مصدر أخر  أن إجمالي الركاب القادمين خلال الفترة من 27 وحتى أمس بلغ نحو 235 ألف مواطن ومقيم على متن ما يقارب 1844 رحلة جوية قادمة، موضحا أن %70 من إجمالي القادمين هم من الوافدين بما يعادل نحو 165 ألف وافد، قد يشملهم الفحص الإلزامي جميعا.

وأوضح أن حركة الركاب بعد قرار منع الرحلات الجوية مع 7 دول مطلع الأسبوع الجاري، قد انخفضت بنسبة تصل إلى %65، موضحا أن إجمالي عدد الركاب حاليا في اليوم الواحد يصل إلى 7 آلاف راكب تقريبا.